أبرز النجوم المستبعدين من تشكيلات منتخباتهم في كأس العالم 2022 | رياضة


تظل المشاركة في كأس العالم حلما يراود جميع لاعبي كرة القدم دون استثناء، فباعتبار أن هذه التظاهرة الكروية الكبرى تقام مرة واحدة كل 4 سنوات، فإن فرص خوضها تبدو أحيانا ضئيلة للاعبين ناهيك عن أن عددا من نجوم الساحرة المستديرة على مر التاريخ لم يدونوا أسماءهم ولو لمرة واحدة في المونديال إما للإصابات أو لعدم تأهل منتخبات بلدانهم، أو لعدم ضمهم إلى قائمة كأس العالم بقرارات من مدربيهم.

وبعد إعلان القوائم النهائية للمنتخبات المتأهلة لكأس العالم 2022 في قطر، اتسعت قائمة “المستبعدين” من المونديال لأسباب فنية، إذ لن يظهر عدد من نجوم كرة القدم البارزين بعد عدم توجيه الدعوة إليهم لاختيارات فنية.

وسجلت القائمة عددا من اللاعبين أبرزهم الإسباني سيرغيو راموس مدافع باريس سان جرمان وبطل العالم 2010 مع منتخب “لاروخا”، والبرازيلي روبيرتو فرمينيو مهاجم ليفربول، والألماني ماتيس هوملس المتوج مع منتخب بلاده بطلا للعالم 2014، فضلا عن لاعبين آخرين.

1 ـ سيرجيو راموس (إسبانيا)

خاض المدافع الحالي لباريس سان جرمان 180 مباراة دولية مع منتخب بلاده، وكان أحد أعمدة الجيل الذهبي للكرة الإسبانية التي سيطرت على الكرة الأوروبية والعالمية، من خلال التتويج بكأس أمم أوروبا 2008 و2012 وبينهما كأس العالم 2010، لكن المدرب لويس إنريكي قرر عدم استدعائه للقائمة التي ستمثل إسبانيا في كأس العالم بعد أن ظل اسمه مطروحا إلى آخر اللحظات.

وسيحرم راموس (36 عاما) من مشاركته الخامسة والأخيرة له في كأس العالم، بعد أن كان حاضرا في 4 نسخ وهي 2006 و2010 و2014 و2018.

2ـ روبيرتو فرمينيو (البرازيل)

شهد إعلان مدرب منتخب البرازيل تيتي عن قائمة المونديال الكثير من التشويق الذي انتهى بالحسرة والدموع لنجم نادي ليفربول الإنجليزي روبيرتو فرمينيو الذي لن يكون مع زملائه في قطر.

واختار تيتي توجيه الدعوة لكل من أنطوني (مانشستر يونايتد) وريتشارليسون (توتنهام) ومارتينيلي (أرسنال) مقابل عدم استدعاء نجم “الريدز” والذي علق على غيابه قائلا “أود أن أغتنم الفرصة لأعرب عن احترامي لخيارات المدرب، كما أهنئ كل من استدعوا، كان وسيظل دائما شرفا لي الدفاع عن قميص بلدي، مازلت هنا واثقا من أن الله لديه الأفضل لي، لم تسر الأمور بالطريقة التي كنت أتخيلها أو حلمت بها طوال حياتي”.

وكان فرمينيو ضمن قائمة منتخب البرازيل في مونديال روسيا 2018، علما بأنه شارك في 55 مباراة وسجل 17 هدفا خلال مشواره الدولي، كما يملك في رصيده تتويجا واحدا مع منتخب بلاده وهو لقب كوبا أميركا 2019.

3 ـ ماتيس هوملس (ألمانيا)

رغم أنه كان واحدا من أبرز ركائز دفاع المنتخب الألماني، إلا أن ماتيس هوملس بطل العالم 2014 سيكون الغائب الأبرز عن تشكيلة ألمانيا للمونديال بقرار من المدرب هانزي فليك.

ووجه فليك الدعوة لأنطوني روديغير مدافع ريال مدريد، ونيكلاس زوله وشلوتبريك من دورتموند كلاعبي محور الدفاع.

هوملس مدافع دورتموند من أبرز المستبعدين عن المونديال لدواع فنية (غيتي)

4 ـ ريناتو سانشيز وجواو موتينهو (البرتغال)

كان ريناتو سانشيز أصغر لاعبي منتخب البرتغال منذ 6 سنوات خلال التتويج بكأس أمم أوروبا 2016، لكن لاعب باريس سان جرمان الفرنسي سيكون الغائب الأبرز عن منتخب بلاده في قطر، إضافة إلى زميله جواو موتينهو الذي يعد ثاني أكثر اللاعبين مشاركة مع البرتغال بـ 145 مباراة بعد كريستيانو رونالدو.

5 ـ جادون سانشو (إنجلترا)

استبعد مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت النجم جادون سانشو لاعب مانشستر يونايتد (22 عاما) من قائمة إنجلترا، وهو ما يعني أن فرصة خوض أول مونديال بالنسبة له ستتأجل على الأقل 4 سنوات أخرى.

6ـ دافيد دي خيا (إسبانيا)

سيكون عام 2022 أسوأ ذكريات دافيد دي خيا (32 عاما) حارس مرمى مانشستر يونايتد ومنتخب إسبانيا، فبعد أن كان أساسيا في مونديال 2018، غاب عن قائمة المدرب لويس إنريكي لمونديال قطر.

وخاض دي خيا كل البطولات الكبرى مع إسبانيا منذ انضمامه للمنتخب، وهي كأس العالم 2014 و2018 وكأس أمم أوروبا 2018 و2020.

 7ـ تياغو ألكانتارا (إسبانيا)

مثل زميليه راموس ودي خيا، سيكون تياغو ألكانتارا متوسط ميدان ليفربول واحدا من أبرز النجوم الذين سيغيبون عن المونديال لدواع فنية.

ورغم أن مسيرته مع منتخب “لاروخا” بدأت عام 2011 إلا أن ألكانتارا لم ينل شرف المشاركة في المونديال ولو بمناسبة واحدة حتى الآن.

8 ـ فوكون توموري (إنجلترا)

تألق المدافع الإنجليزي فوكون توموري بشكل لافت هذا الموسم مع ميلان الإيطالي، لكن مدرب منتخب “الأسود الثلاثة” لم يوجه له الدعوة لمونديال قطر 2022، لتتأجل أول مشاركة مونديالية للاعب الذي يحمل الجنسية الإنجليزية والكندية. ولعب توموري (البالغ 25 عاما) 3 مباريات فقط بقميص منتخب بلاده.



Source link