أوكيو تعلن عن تشغيل المحطة الثالثة لمعالجة النفط الخام بحقل بساط النفطي|الشبيبة – الشبيبة


الشبيبة – العمانية 

 أعلنت المجموعة العالمية المتكاملة للطاقة “أوكيو” ممثلة في قطاع الاستكشاف والإنتاج بدْءَ تشغيل المحطة الثالثة لمعالجة النفط الخام بحقل “بساط” النفطي الواقع بمنطقة الامتياز في المربع 60، مما سيسهم في رفع إنتاج الحقل إلى 60 ألف برميل يوميًّا مطلع العام القادم.

وتم رفع الإنتاج من 5 آلاف برميل إلى 55 ألف برميل خلال الفترة من عام 2019 إلى نهاية الربع الثالث من العام الحالي، وهو أسرع معدل نمو سنوي لإنتاج حقل نفطي في المنطقة.

وسيعمل مشروع المحطة على وصول الطاقة الإنتاجية للمجموعة إلى 219 ألف برميل يوميًّا من النفط المكافئ، يمثل 12.6 بالمائة من إجمالي إنتاج النفط في سلطنة عُمان في إطار الجهود التي تبذلها المجموعة للاستثمار في مجالات الاستكشاف والإنتاج.

وقد عملت على تحقيق هذا الإنجاز مجموعة كبيرة من الكفاءات الوطنية سواء من الموظفين العاملين في مجموعة “أوكيو” أو من الموظفين العاملين في شركات المقاولات، في إطار إسهام أوكيو في دعم الجهود الحكومية الهادفة إلى تمكين الشركات الوطنية من إدارة العمل في مجال استكشاف وإنتاج النفط.

ووضح المهندس أحمد بن سعيد الأزكوي الرئيس التنفيذي لقطاع الشق العلوي بمجموعة أوكيو أن المشروع سيدعم استراتيجية المجموعة لتعزيز الاستثمارات في مجال التنقيب عن النفط وإنتاجه مع احتواء الأثر البيئي، كما تعد مرحلة التشغيل المبدئي مرحلة مهمة تسبق التشغيل التجاري الكامل للمشروع، وستمكن أوكيو من ضمان موثوقية واعتمادية جميع المعدات والأجهزة الموجودة بالمحطة.

وأعرب في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية عن فخره بإسهام الكفاءات الوطنية في إنجاز المشروع والوصول إلى مرحلة التشغيل قبل الموعد المحدد ووفق الموازنة الموضوعة، حيث بلغ عدد ساعات العمل 3 ملايين و750 ألف ساعة دون إصابات مضيعة للوقت، إضافة إلى إنجاز أكثر من 1.6 مليون كيلومتر قيادة للمركبات بدون حوادث طرق، وقد تم تطبيق أفضل الممارسات العالمية المعمول بها في مجال الصحة والسلامة والبيئة، وهو الأمر الذي سيعزز ثقة الحكومة في الشركات الوطنية في مجال الاستكشاف والإنتاج عن النفط.

وقال إنه يفخر ببدء تشغيل المحطة الثالثة، التي تم تطويرها بتصاميم تتوافق مع توجه المجموعة لإدارة بصمة الشركة الكربونية، من خلال تكامل المنصة الرقمية والأجهزة المستخدمة؛ حيث ستدعم ذلك استراتيجية المجموعة لتعزيز الاستثمارات في مجال استكشاف وإنتاج النفط، مشيرًا إلى أن المجموعة استخدمت أحدث التقنيات لتطبيق الاستدامة في عملية استخراج النفط ويشمل المشروع أنظمة تكنولوجية تساعد في قياس الانبعاثات الكربونية ومراقبة مستويات الغاز الأخرى ووهج الشعلة وإدارة المياه وإدارة النفايات، وهي الأولى من نوعها في سلطنة عُمان.

وأكد المهندس أحمد الأزكوي على أن المشروع عزّز – أسوة بجميع مشروعات مجموعة أوكيو – القيمة المحلية المضافة من خلال إسناد العديد من الأعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات المحلية، إضافة إلى فرص التوظيف المباشرة وغير المباشرة من خلال الشركات المتعاقدة.



Source link