إشادات واسعة بجهود قطر لاستضافة المونديال خلال “COP 27”


يشهد جناح دولة قطر، المقام ضمن فعاليات المؤتمر السابع والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP 27″، بمدينة شرم الشيخ المصرية، إقبالا واسعا من الشخصيات الدولية المشاركة في المؤتمر، فضلا عن توافد عشرات المشاركين من مختلف دول العالم، للاطلاع على تجربة قطر لتنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ومشاهدة نماذج الملاعب الصديقة للبيئة.

وفي هذا الإطار، أشاد سعادة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية، خلال زيارته الجناح القطري في مؤتمر “COP 27″، بتنظيم دولة قطر لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، معربا عن إعجابه بالشكل المعماري المميز للملاعب.

كما أعرب الشيخ عبد الله أحمد الحمود الصباح مدير عام هيئة البيئة الكويتية، خلال زيارته للجناح القطري في المؤتمر، عن سعادته وانبهاره المستمر بما تقوم به دولة قطر، خاصة في مشروعات التنمية المستدامة.

وقال الشيخ عبد الله الصباح، إن بلاده مستمرة في التكامل مع دولة قطر، لتحقيق مستقبل أفضل للبلدين في ضوء التعاون والتكامل المستمر، مشيرا إلى أنه خلال السنوات الماضية تمكنت دولة قطر من تحقيق نجاحات كبيرة، كان آخرها الانتهاء من استكمال استعداداتها لتنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، حيث تسعى للوصول إلى الأفضل دائما.

FhS9jxaX0AQgIbC

وفي سياق ذي صلة، عقد في الجناح القطري، حلقة نقاشية حول “يوم الشباب وجيل المستقبل”، تحدث فيها كل من: الدكتورة دانيالا كورسارو من مؤسسة قطر، والسيد سبباستيان تيربوت من مركز “إرثنا”، والدكتور لوغان كوشران من جامعة حمد بن خليفة، والدكتورة ضبيعة المهندي من جامعة تكساس آي أند إيم، ومجموعة من آرب يوث كلايمنت موفمنت قطر.

وفي الجزء الأول من الحلقة النقاشية، أكد كل من الدكتورة دانيالا كورسارو والسيد سبباستيان تيربوت خلال مناقشة “مفاوضات تغير المناخ والشباب”، على أهمية الاستماع إلى آراء الشباب حول تغير المناخ، وضرورة أن يكون شباب العالم في طليعة جهود العمل المناخي، والسعي لتمكينهم من القيام بذلك.

وفي الجزء الثاني من الحلقة النقاشية، تطرق كل من الدكتور لوغان كوشران والدكتورة ضبيعة المهندي، إلى كتاب “الاستدامة قطر” الذي صدر مؤخرا، فيما اختتمت الحلقة بمناقشة موضوع تشكيل “لجنة رفيعة المستوى من قادة المناخ الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – الطريق من COP 27 إلى COP 28″، والذي تحدث فيه مجموعة من آرب يوث كلايمنت موفمنت قطر.



Source link