إندونيسيا قاومت الضغوط الغربية الرافضة لحضوره.. بوتين يقرر عدم المشاركة في قمة العشرين ببالي | أخبار


أكدت السفارة الروسية في إندونيسيا -اليوم الخميس- أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يحضر قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في جزيرة بالي الأسبوع المقبل.

وقالت يوليا تومسكايا المسؤولة عن المراسم في السفارة “أستطيع أن أؤكد أن (وزير الخارجية) سيرغي لافروف سيترأس الوفد الروسي خلال قمة مجموعة العشرين. لا يزال برنامج الرئيس بوتين قيد الإعداد وقد يتمكن من المشاركة بشكل افتراضي”.

بدوره، قال جودي ماهاردي المتحدث باسم وزير تنسيق الشؤون البحرية والاستثمار في إندونيسيا، إن الرئيس الروسي لن يحضر اجتماع قادة مجموعة العشرين، موضحا أن وزير الخارجية الروسي هو من سيقوم بتمثيله.

وأضاف أن من المقرر أن يشارك الرئيس الروسي في أحد الاجتماعات عن بعد.

ضغوط

وقاومت إندونيسيا ضغوط الدول الغربية وأوكرانيا لسحب دعوتها لبوتين لحضور القمة، وطرد روسيا من المجموعة بسبب الحرب في أوكرانيا، قائلة إنها لا تملك سلطة القيام بذلك دون إجماع بين الأعضاء.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو -في مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز”- إن روسيا مرحب بها في القمة، التي يخشى أن يطغى عليها تصاعد “مقلق جدا” في التوترات الدولية.

ونقلت الصحيفة عنه قوله “لا يُقصد من مجموعة العشرين أن تكون منتدى سياسيا.. من المفترض أن تدور حول الاقتصاد والتنمية”.

كما دعت إندونيسيا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي قال إنه لن يشارك إذا شارك فيها بوتين. ومن المتوقع أن ينضم زيلينسكي افتراضيا.

ومن المقرر أن يحضر عدد من قادة العالم الآخرين القمة التي تبدأ يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بمن فيهم الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ.



Source link