البنوك المحلية ترفع أرباحها الصافية إلى 308 ملايين ريال والأصول تتجاوز 36.2 مليار ريال – الشبيبة


الشبيبة – العمانية 

 ارتفعت الأرباح الصافية للبنوك المحلية المدرجة في بورصة مسقط في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إلى نحو 308 ملايين ريال عُماني مقابل 271.2 مليون ريال عُماني في الفترة المماثلة من العام الماضي مسجلة نموًا بنسبة 13.5 بالمائة.

وأشارت النتائج المالية الأولية للبنوك الثمانية المدرجة في بورصة مسقط إلى تحسن مختلف مؤشراتها المالية مع تركيز البنوك على تمويل العديد من القطاعات الإنتاجية بالتزامن مع رفع القيود المفروضة على الأنشطة الاقتصادية بعد انحسار جائحة “كوفيد-19”.

كما ركزت البنوك على زيادة إيراداتها من الفوائد والصيرفة الإسلامية وأنشطة التمويل المختلفة والاستثمارات لترتفع الإيرادات في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إلى 930.8 مليون ريال عُماني مقابل 863.1 مليون ريال عُماني في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وأشارت النتائج المالية الأولية إلى ارتفاع إجمالي الأصول بنهاية سبتمبر الماضي إلى 36.2 مليار ريال عُماني مقابل 35.4 مليار ريال عُماني في سبتمبر من العام الماضي.

وسجلت معظم البنوك زيادة في أرباحها الصافية باستثناء بنك ظفار الذي تراجعت أرباحه الصافية من 28.2 مليون ريال عُماني إلى نحو 26.1 مليون ريال عُماني، وبنك عمان العربي الذي تراجعت أرباحه الصافية من 11.3 مليون ريال عُماني إلى 10.6 مليون ريال عُماني، وسجل بنك مسقط أعلى الأرباح عند نحو 148.3 مليون ريال عُماني، وحل البنك الوطني العماني ثانيا بـ 35.5 مليون ريال عُماني، ثم بنك صحار الدولي بنحو 28.1 مليون ريال عماني، وجاء بنك ظفار في المرتبة الرابعة، والبنك الأهلي خامسا بـ 25 مليون ريال عُماني، فيما حل بنك اتش اس بي سي عُمان سادسا بأرباح صافية بلغت 23.6 مليون ريال عُماني، وجاء بنك نزوى في المرتبة السابعة بـ 10.7 مليون ريال عُماني ثم بنك عمان العربي بـ 10.6 مليون ريال عُماني.

وقامت معظم البنوك خلال العام الجاري بتوزيع أرباح على مساهميها باستثناء بنك عمان العربي، وجاء بنك مسقط في مقدمة البنوك الأعلى توزيعا فقد أقرت الجمعية العامة السنوية للبنك في شهر مارس الماضي توزيع أرباح نقدية بنسبة 30 بالمائة من القيمة الاسمية للسهم أي ما يعادل 30 بيسة لكل سهم بالإضافة إلى توزيع أسهم مجانية بنسبة 5 بالمائة، وقام البنك الأهلي بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 7.5 بالمائة، ووزع بنك اتش اس بي سي عمان أرباحا نقدية بنسبة 5.4 بالمائة.

وارتفعت القيمة السوقية للبنوك المدرجة في بورصة مسقط بنهاية سبتمبر الماضي إلى 4 مليارات و484.1 مليون ريال عُماني مسجلة مكاسب بـ 795.7 مليون ريال عُماني عن مستواها في نهاية العام الماضي والبالغ 3 مليارات و688.4 مليون ريال عُماني.

وجاءت هذه المكاسب نتيجة لارتفاع أسهم بنك مسقط والبنك الوطني العماني وبنك اتش اس بي سي عُمان وبنك ظفار والبنك الأهلي، كما استفادت القيمة السوقية من قيام بنك صحار الدولي وبنك مسقط بزيادة رؤوس أموالهما، فقد قام بنك صحار بزيادة رأسماله من 295.3 مليون ريال عُماني إلى 455.3 مليون ريال عُماني من خلال طرح أسهم حق أفضلية، وقام بنك مسقط برفع رأسماله من 357.4 مليون ريال عُماني إلى 375.3 مليون ريال عُماني من خلال توزيع أسهم مجانية على المساهمين.

وتصدر بنك مسقط قائمة البنوك الأعلى من حيث القيمة السوقية التي بلغت بنهاية سبتمبر الماضي 2.1 مليار ريال عُماني، وجاء بنك صحار الدولي ثانيا بـ 477.3 مليون ريال عُماني، ثم البنك الوطني العماني بـ 439 مليون ريال عُماني، وحل بنك ظفار في المرتبة الرابعة بـ 425.4 مليون ريال عُماني، ثم بنك اتش اس بي سي عُمان خامسا بـ 306 ملايين ريال عُماني.

/العُمانية/



Source link