الجساسية.. تجربة ترفيهية وتاريخية على شواطئ قطر


بنقوش القوارب وآثار الأقدام وحفره المستديرة ورموزه وعلاماته الغامضة، يجسد الجساسية أحد أهم المواقع الأثرية الهامة والمميزة التي يمكن استكشافها والاستمتاع بزيارتها في قطر خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

ويعد الجساسية أحد المواقع العديدة ذات النقوش الصخرية في قطر التي تحكي عن ماضي البلاد، والتي يمكن العثور عليها على طول ساحل قطر، وهو ما يمنح الزائر تجربة سياحية وترفيهية فريدة تعكس جانبا من تاريخ البلاد .

اكتشف الموقع أول مرة عام 1957، ثم شُرع بدراسته بشكل أعمق عام 1974، حيث أُرشف 874 من النقوش الفردية وأخرى مركبة، تتألف أساساً من حفر مستديرة تشبه علامات أكواب بأشكال مختلفة، بما في ذلك الصفوف، والوريدات، والنجوم؛ كما تتكون من نقوش أخرى كنقوش للقوارب، وآثار للأقدام، ورموز وعلامات أخرى غامضة.

Fh3abL1XEAEn8kM

ويعتقد أن علامات الأكواب هذه استخدمت في ألعاب لوحية قديمة، كلعبة “المنقلة” والتي كانت تعرف في قطر بـ”الحالوسة” أو “الحويلة”.

ويقدم الموقع لمحات مثيرة من الماضي، ولا يزال يمثل لغزاً بعد عقود من اكتشافه، في ظل تواجد العديد من المنحوتات الأكثر غرابة، منها حفريات الأسماك السميكة ذات الزعانف والقوارب مع العديد من المجاذيف، وكذلك أشكال العقارب على الصخور وتلك التي تصور الخطوط العريضة للسلاحف.

ويحيط الغموض العديد من الحفر العميقة التي ترتبط بها قنوات رقيقة من خلالها يمكن تشغيل المياه، وذلك بجانب عدد قليل من المنحوتات التي تبدو وكأنها مجموعات من النجوم ترتبط بها خطوط تمثل الأبراج.

تشتهر الجساسية بمحتواها من النقوش الحجرية والصخرية على حد سواء نظرا لجودتها وكذلك طبيعتها الممتازة والحفاظ عليها.

خضعت النقوش الصخرية للدراسة والتصنيف على يد علماء الآثار الذين رأوا أن موقع الجساسية للنقوش الصخرية هو أحد أهم المواقع الأثرية في قطر.

ويرى البعض أن هذه النقوش قد تعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد، بينما يرى آخرون أنها تعود إلى فترةٍ تقع بين القرنين العاشر والثامن عشر الميلاديين.

ونظرا لموقع الجساسية في منطقة مرتفعة مطلة على البحر، فقد استُخدمت تاريخيا على الأرجح كنقطة متابعة لمراقبة دخول السفن إلى قطر.

Fh3abLdX0AEG0zG

يقع موقع الجساسية للنقوش الصخرية في شمال الدوحة، على بُعد حوالي 86 كيلومترا بالسيارة. ويمكن القيادة شمالاً على طريق الشمال السريع إلى غاية الوصول إلى المخرج 66، ثم الانعطاف يميناً والاستمرار عند التقاطع، حيث تنعطف يساراً. وبعد حوالي 3 كيلومترات، تجد منطقة كبيرة محاطة بسياج هي الجساسية، ومن هذه النقطة، يتعين على الشخص السير إليها على الأقدام.

ويتدفق الزوار إلى منطقة الجساسية للحصول على لمحات من نموذج الفن القديم، والذي يكون بمثابة تجربة رائعة بالنسبة يتم فيها استلهام عبق الماضي،، وهو ما يمثل رحلة فريدة ومختلفة لزوار وجماهير قطر خلال فترة مونديال 2022.

ويعزز تجربة الزوار في منطقة الجساسية وجودها بين منطقتي فويرط وآل الحويلة، حيث الشواطئ الرائعة التي تتميز بجمال مناظرها الطبيعية الخلابة، مع سحر المياه الزرقاء والتلال الصخرية، الأمر الذي يشكل نقطة جذب رائعة للزائرين لقضاء وقت ممتع في منطقة الجساسية.



Source link