السعودية تزيح روسيا وتصبح مورد النفط الثاني للهند في أغسطس



ووفقا للبيانات، جرى شحن 863,950 برميلا يوميا من الخام من السعودية إلى الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم، بارتفاع 4.8 بالمئة عن الشهر السابق، في حين تراجعت المشتريات من روسيا 2.4 بالمئة إلى 855,950 برميلا يوميا.

ورغم ارتفاع السعودية، انخفضت حصة النفط من منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) إلى الهند إلى 59.8 بالمئة، وهو أدنى مستوى في ما لا يقل عن 16 عاما مع خفض الهند الواردات من أفريقيا.

وأصبحت الهند ثاني أكبر مشتر للنفط الروسي بعد الصين بعدما خفض آخرون مشترياتهم عقب اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في أواخر فبراير.

ولم تنتقد نيودلهي علانية موسكو بسبب “عمليتها العسكرية الخاصة” في أوكرانيا. ومن المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء ناريندرا مودي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون، وهي منظمة أمنية إقليمية.

وتواصل واردات الهند الشهرية من النفط الروسي التراجع بعدما سجلت رقما قياسيا في يونيو، إذ قلصت موسكو التخفيضات المعروضة على نفطها.

وفي أغسطس أيضا، ظلت الإمارات رابع أكبر مورّد نفطي للهند، بينما أزاحت قازاخستان الكويت لتصبح في المرتبة الخامسة.

 





Source link