السعودية: نعمل على استقرار وتوازن أسواق النفط

قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الأحد، إن المملكة العربية السعودية تعمل على دعم استقرار وتوازن أسواق النفط العالمية.

وأوضح ملك المملكة العربية السعودية في الخطاب الملكي لمجلس الشورى الثامن، السنة الثالثة من العمل، أن المملكة العربية السعودية تعمل على ضمان الحصانة المشتركة للركائز الثلاث لعالم الطاقة، وهي (أمن إمدادات الطاقة اللازمة والمستدامة من خلال توفير طاقة موثوقة) التنمية الاقتصادية ومواجهة التغيير). وأضاف الملك سلمان: إن بلادنا تعمل على دعم استقرار وتوازن سوق النفط العالمية في استراتيجيتها للطاقة، واصفاً النفط بأنه عامل مهم في دعم النمو الاقتصادي العالمي، وهو ما ينعكس في دوره الحاسم حيث يهدف إلى تسريع السوق. الاستقرار. وتوفير مبادرات الاستدامة لإبرام اتفاقيات (أوبك +) والمحافظة عليها. وكذلك حرص المملكة على التطوير والاستثمار في كافة مواردها الطاقية.

 

من جهة أخرى، أكد الملك أن السلم والأمن الدوليين لا يتحققان من خلال سباق التسلح أو امتلاك أسلحة الدمار الشامل، ولكن من خلال التعاون بين الدول لتحقيق التنمية والتقدم. لذلك نحث المجتمع الدولي على تكثيف ومضاعفة الجهود لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل وتأمين الشواغر بالكامل في المنطقة الشرقية كما ندعو إيران إلى التعجيل بتنفيذ التزاماتها النووية، والتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واتخاذ خطوات جادة لبناء الثقة مع جيرانها والمجتمع الدولي.