الشبيبة | بالصور.. جلالة السلطان يتفضّل فيشمل برعايته السّامية الكريمة العرض العسكري على ميدان النصر – الشبيبة


العمانية – الشبيبة 

حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلــى/ حفظه الله ورعاه/ يتفضّل فيشمل برعايته السّامية الكريمة العرض العسكري على ميدان النصر بمحافظة ظفار بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الثاني والخمسين المجيد.

 

ولدى وصول جلالةِ السُّلطان المعظم القائد الأعلى/ حفظه الله ورعاه/ إلى ميدان الاستعراض تشرّف باستقبال جلالتِه صاحبُ السُّمو السّيد نائبُ رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، ومعالي الفريق أول وزيرُ المكتب السُّلطاني، والفريق الركن بحري رئيسُ أركان قوات السُّلطان المسلحة. 

وعند اعتلاء جلالتِه المقصورة السُّلطانية أدّت طوابير العرض التحيّة العسكريّة، وعزفت الموسيقى العسكريّة المشتركة السّلام السُّلطاني، وأطلقت مدفعية سُلطان عُمان بالجيش السُّلطاني العُماني إحدى وعشرين طلقة تحيّةً لجلالتِه /أعزّه الله/. 

عقب ذلك تقدّم قائد طابور الاستعراض العسكري إلى المقصورة السُّلطانية مستأذنا جلالةَ القائد الأعلى /حفظه الله ورعاه/ ببدء فعاليات العرض العسكري الذي تشارك فيه وحدات رمزية تمثّل الجيش السُّلطاني العُماني، وسلاح الجو السُّلطاني العُماني، والبحرية السُّلطانية العُمانية، والحرس السُّلطاني العُماني، وقوة السُّلطان الخاصة، وشرطة عُمان السُّلطانية وفرق الموسيقى العسكرية المشتركة والراكبة وبمشاركة قوات الفرق. 

وقدّمت الفرقة الموسيقيّة العسكريّة المشتركة التي تمثل أسلحة قوات السُّلطان المسلحة، والحرس السُّلطاني العُماني، وشرطة عُمان السُّلطانية، وشؤون البلاط السُّلطاني استعراضها الموسيقي بالمسير البطيء والعادي مرورًا من أمام المقصورة السُّلطانية، ثم قدّمت طوابير حرس المراسم استعراضها العسكري بمصاحبة المقطوعات الموسيقيّة للموسيقى العسكريّة المشتركة، مؤدية التحيّة العسكريّة لجلالةِ القائد الأعلى/حفظه الله ورعاه/. 

تلا ذلك استعراض طوابير الزي المموّه التي تمثل أسلحة قوات السُّلطان المسلحة، والحرس السُّلطاني العُماني، وقوة السُّلطان الخاصة، وشرطة عُمان السُّلطانية، مرورا من أمام المقصورة السُّلطانية مؤدّية التحيّة العسكريّة لجلالةِ القائد الأعلـى /حفظه الله ورعاه/ بمصاحبة المقطوعات الموسيقيّة للموسيقى العسكريّة المشتركة. 

وشاهد جلالتُه /أعزّه الله/ استعراضًا موسيقيًّا على ظهور الخيل قدّمته الفرق الموسيقيّة الراكبة التي تمثل الحرس السُّلطاني العُماني، والخيالة السُّلطانية مرورا من أمام المقصورة السُّلطانية مؤدّية التحيّة العسكريّة لجلالةِ السُّلطان المعظم /أبقاه الله/. 

 كما شاهد جلالةُ السُّلطان المعظم القائد الأعلى/أيّده الله/ استعراضًا لقوات الفرق بالجيش السُّلطاني العُماني، وهي تردّد أناشيد الولاء والطاعة والعرفان لجلالةِ السُّلطان المعظم مرورا من أمام المقصورة السُّلطانية، مؤدّية التحيّة العسكريّة لجلالةِ القائد الأعلى/أعزّه الله/.

 وردّد طابور العرض النشيد العسكري (فلتسلمي عُمان)، كما ردّد طابور العرض نداء الولاء والتأييد “الإيمان بالله، الولاء للسُّلطان، الذود عن الوطن”، والهتاف ثلاثا بحيـاة حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلــــى/حفظه الله ورعاه/ ثم عزفت الفرقة الموسيقيّة العسكريّة المشتركة السّلام السُّلطاني، وأدّت الطوابير المشاركة التحيّة العسكريّة لجلالةِ السُّلطان المعظم إيذانا بانتهاء فعاليات العرض العسكري. 

وتفضّل حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى /حفظه الله ورعاه/ فتقبّل هديّة من قوات جلالتِه المسلحة الباسلة وتشرّف بتقديمها صاحبُ السُّموّ السّيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، بعد ذلك غادر جلالتُه /حفظه الله ورعاه/ ميدان الاستعراض تحفُّه عناية الرحمن. 



Source link