الشبيبة | بتكلفة 400 ألف ريال.. 56 أمرًا تشغيليًّا لتأهيل الأفلاج بشمال الشرقية – الشبيبة


العمانية- الشبيبة 

تعد الأفلاج في سلطنة عُمان إرثًا حضاريًّا يشهد على تميز العُمانيين منذ القدم، الذين عملوا على حلّ مشكلة شحّ المياه بشقّ قنوات مياه تعبر تحت الأرض لمسافة تصل لعشرات الكيلومترات لإيصالها إلى القرى.

وقد أصدرت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ممثلة في المديرية العامة للثروة الزراعية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية 56 أمرًا تشغيليًّا لتأهيل وتحسين عدد من الأفلاج بولايات المحافظة، بتكلفة إجمالية بلغت أكثر من أربعمائة ألف ريال عُماني.

وقال المهندس سالم بن سعود الكندي مدير عام المديرية العامة للثروة الزراعية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية إن الوزارة أولت اهتمامًا بمنظومة الأفلاج وديمومتها باعتبارها إرثًا يشهد على تميز العُمانيين منذ القدم، الذين عملوا على حلّ مشكلة شحّ المياه من خلال شقّ قنوات مياه تعبر تحت الأرض لمسافة تصل لعشرات الكيلومترات لإيصالها إلى القرى.

وأضاف الكندي لوكالة الأنباء العُمانية بأنه وفقًا لإحصاءات الأفلاج في ولايات محافظة شمال الشرقية، فقد تم إصدار /56/ أمرًا تشغيليًّا لتأهيل وتحسين عدد من الأفلاج بالمحافظة بتكلفة إجمالية بلغت 409 آلاف و825 ريالًا عُمانيًّا، وتوزعت على ولايات المحافظة كالآتي: في ولاية إبراء /10/ أفلاج، وفي ولاية المضيبي /4/ أفلاج، أما في ولاية القابل فبلغت /6/ أفلاج، بالإضافة إلى /29/ فلجًا في ولاية دماء والطائيين، وفي ولاية بدية /3/ أفلاج، وفي ولاية وادي بني خالد /4/ أفلاج.

وأشار إلى أن هذه الأوامر التشغيلية تأتي نظرًا لوجود عدد كبير من الأفلاج التي تحتاج إلى الصيانة نتيجة لتصدع قنوات الأفلاج الرئيسة ولمسافات طويلة من قنوات الأفلاج، علاوةً على أن الأفلاج تمثل مصدرًا لإمدادات المياه في الشرب والاستخدامات المنزلية والمرافق العامة إلى جانب ري المزروعات.



Source link