الشبيبة | تعزيز المجالات البحثية لتنمية المحاصيل الزراعية بمحافظة ظفار – الشبيبة


العمانية – الشبيبة 

تبذل وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ممثلةً في محطة البحوث الزراعية بصلالة جهودًا بحثية في مجال التنمية الزراعية وإدخال أصناف محسّنة على المحاصيل ومكافحة الآفات والأمراض الزراعية.

وتضم محطة البحوث الزراعية بصلالة مختبراتٍ متخصصة في أمراض النباتات والحشرات والمكافحة الحيوية والفاكهة والخضار، إلى جانب مختبرات المحاصيل الحقلية والبذور والمصادر الوراثية والتربة والمياه ونحل العسل ومشاتل الفاكهة ومزرعة المحطة.

وتسهم هذه المحطة في دعم مسيرة التنمية الزراعية من خلال زيادة الإنتاجية وتقنين الاحتياجات المائية للمحاصيل الزراعية إلى جانب تقييم خصوبة وملوحة التربة وتنويع المحاصيل الزراعية عبر إدخال أصناف جديدة تتلاءم مع الظروف البيئية المحلية ومكافحة الآفات والأمراض.

وقال الدكتور أحمد بن بخيت الشنفري مدير دائرة البحوث الزراعية والحيوانية بمحافظة ظفار في تصريحٍ لوكالة الأنباء العُمانية: إنّ الوزارة جلبت أصنافًا محسنةً من الفاكهة؛ منها 11 صنفًا من النارجيل، و9 أصناف من الفافاي، مشيرًا إلى أن الدائرة وفرت أكثر من 100 ألف شتلة فافاي في السنوات القليلة الماضية بالتزامن مع تنفيذ برنامج دوري لمكافحة حشرة البق الدقيقي.

وأضاف أن المديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية أنشأت مجمعًا حقليًّا للموز العُماني يضم 41 صنفًا مختلفًا، إلى جانب توفير قرابة 30 ألف شتلة فاكهة محسّنة سنويًّا للمزارعين، فضلًا عن التوصية بزراعة أنواع عديدة من الفاكهة مثل العنب والمانجو والنارجيل بالإضافة إلى الخضار والحمضيات والمحاصيل الحقلية.

وتطرق إلى جهود الوزارة في بحوث الوقاية عبر تنفيذ مشروعات ناجحة في مجال المكافحة الحيوية، مثل مكافحة خنفساء النارجيل السوداء وذبابة الموالح السوداء والحشرات القشرية على النارجيل والحمضيات، ومكافحة حشرة البق الدقيقي على أشجار الفافاي والنارجيل.

ووضّح أن دائرة البحوث الزراعية والحيوانية بمحافظة ظفار أعدت برامج في مجال التسميد لمحاصيل الموز والنارجيل والفافاي والليمون ومعرفة معدل احتياجاتها المائية، إلى جانب الإسهام في زيادة وتحسين أنواع وفئات النحل.

وبيّن أن المديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية نفّذت العديد من برامج التقييم لأصناف الخضار باستخدام تقنية الزراعة المائية دون تربة داخل البيوت المحمية، منها تجربة تقييم إنتاجية الأصناف الهجينة من الخيار بمحافظة ظفار، والتي أظهرت تفوّق الصنف /viola F1/ كأعلى محصول بإنتاج 9ر560 كيلوجرام في البيت المحمي على مساحة 270 مترًا مربعًا.

وأشار إلى الأنشطة والبرامج البحثية الخاصة بمياه الري التي نفذتها محطة البحوث الزراعية بصلالة، أبرزها تقدير صلاحية المياه بسهل صلالة والاحتياجات المائية لأشجار الموز وتأثير ملوحة المياه على نمو وإنتاج الطماطم، بالإضافة إلى دراسة الأراضي المتأثرة بالملوحة في شمال عوقد.

ووضّح مدير دائرة البحوث الزراعية والحيوانية بمحافظة ظفار أن وحدة بحوث التربة والمياه بالمحطة قامت بتحليل أكثر من 600 عينة تربة ومياه خلال العامين الماضيين، إلى جانب استقبال أكثر من 180 طلبًا لتنظيم استخدام الأراضي الزراعية.

من جهة أخرى، تُعد المزرعة البحثية بنيابة قيرون حيرتي بصلالة منذ افتتاحها في عام 1980م نموذجًا لتجربة زراعة المحاصيل في الظروف البيئية لتربة ومناخ جبال ظفار؛ حيث أثبتت التجارب والدراسات نجاح زراعة العديد من المحاصيل أبرزها البُن العربي والحمضيات والمانجو والأناناس والكركم والزنجبيل والتين، بالإضافة إلى بعض المحاصيل قيد الدراسة مثل الهيل والتفاح والخوخ والزيتون والشاي.

وتبلغ مساحة المزرعة 12 فدانًا وتضم 1552 شجرةً، وبها أنواع مختلفة من محاصيل الفاكهة، وقسم آخر للمشاتل على ارتفاع 3000 قدم عن سطح البحر وبمتوسط حراري يبلغ 26 درجة مئوية، ومعدل سنوي لهطول الأمطار ما بين 300-500 ملم.



Source link