الشبيبة | جامعات عُمانية خاصة تدخل في تصنيف (QS) للجامعات العربية – الشبيبة


العمانية – الشبيبة 

تمكّنت خمس جامعات خاصة في سلطنة عُمان من الدخول في التصنيف العالمي (QS) للجامعات العربية، وفقًا لما نشرته مؤسسة (Quacquarellu Symonds) البريطانية المتخصصة في مجال التعليم على موقعها الإلكتروني لتصنيف الجامعات لعام 2023.

وتقدّم تصنيف جامعة نزوى لتحل في المرتبة (81 – 90)، والجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في المرتبة (101 – 110). في حين حلّت جامعة ظفار والجامعة الألمانية للتكنولوجيا في المرتبة (111 – 120)، وجاءت جامعة صحار في المرتبة (121 – 130).

وحول هذا الإنجاز قالت الدكتورة مريم بنت بلعرب النبهانية المديرة العامة للجامعات والكليات الخاصة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار: “إن مشاركة الجامعات في التصنيفات العالمية تعدّ أحد أهم مؤشرات الوصول إلى الجودة المنشودة، كما أن ذلك ينعكس على أدائها وتأثيرها الإيجابي على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، بالإضافة إلى أن ذلك سيساهم في تبوئها مكانة عالمية مرموقة، لتحقيق مستهدفات رؤية “عُمان 2040″ في دخول أربع جامعات عُمانية ضمن ترتيب (300) في تصنيف (QS) العالمي للجامعات. ومراعاةً للتدرج في تحقيق الهدف بدخول هذه الجامعات الخمس إلى هذا التصنيف العالمي؛ فقد بدأت بالدخول في تصنيف (QS) الخاص بالمنطقة العربية لتتمكن بعد ذلك من الانطلاق إلى العالمية”.

وأضافت النبهانية: ” إن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار تسعى إلى دعم ومساندة الجامعات العُمانية لرفع مستوى جودة التعليم العالي بها وفقًا لمؤشرات الأداء، بما فيها البحث العلمي، واستقطاب الطلبة الدوليين، وبرامج تجويد البرامج الأكاديمية المختلفة، وفتح قنوات أوسع للتبادل العلمي والأكاديمي للطلبة بين مؤسسات التعليم العالي العُمانية ونظيراتها من الجامعات والكليات حول العالم، وتعمل الوزارة على تنفيذ العديد من الفعاليات والمبادرات ذات الصلة بالاعتراف الأكاديمي المؤسسي، والمؤهلات الصادرة، وتبادل الاعتراف بها.

ولتحقيق هذه الغايات؛ فقد شكّلت الوزارة فريق عمل لرفع تصنيف الجامعات الخاصة بالسلطنة في التصنيفات العالمية برئاسة معالي الأستاذة الدكتورة/ وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وسعادة الدكتور وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للتعليم العالي نائباً لها، وبعضوية رؤساء الجامعات الخاصة، وممثل من جامعة السلطان قابوس، ورئيس الجمعية العُمانية للجودة في التعليم العالي، وممثل من الهيئة العُمانية للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم، والمختصين من الوزارة. ويُعنى هذا الفريق بالتنسيق مع الجامعات الخاصة لوضع خطط للدخول في التصنيفات العالمية ودعم هذه الخطط ومتابعة تنفيذها ومدى إنجازها، والتنسيق لإقامة الورش والأنشطة في هذا المجال بالإضافة إلى دعم وتشجيع البحث العلمي، وبرنامج الابتعاث السنوي إلى مؤسسات التعليم العالي الخاصة، وتنفيذ العديد من الفعاليات مثل الندوات وورش العمل التي تهدف إلى رفع تصنيف هذه المؤسسات في تصنيف (QS) العالمي والجامعات”.

الجدير بالذكر أن تصنيف (QS) العالمي للجامعات هو أحد أشهر التصنيفات العالمية للجامعات، والذي يرتب الجامعات بحسب أفضليتها وفق قائمة تُحدّث سنويّاً، ويعتمد هذا التصنيف على خمسة معايير في تقييم الجامعات وترتيبها، وتشمل: “السمعة الأكاديمية، والسمعة لدى أصحاب الأعمال” التي تُستقصى من خلالها آراء جهات التوظيف حول جاهزية وكفاءة خرّيجي الجامعة. و”استشهادات الباحثين في العالم بالأبحاث المقدمة من الباحثين والأكاديميين في الجامعة” التي تتطلب إصدار معدلات عالية من النشر العلمي تشمل البحوث والأوراق العلمية الرصينة. فضلًا عن “نسبة الطلبة إلى أعضاء الهيئة التدريسية”، و”نسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب”، و”نسبة الطلبة الدوليين في الجامعة”.



Source link