العراق يلوّح بإجراءات دبلوماسية ضد إيران بعد قصف إقليم كردستان بالصواريخ والمسيّرات | أخبار


أدانت بغداد القصف الإيراني على مناطق في إقليم كردستان العراق اليوم الاثنين، كما جاءت الإدانة أيضا من الولايات المتحدة وألمانيا والأمم المتحدة، بينما قالت طهران إن العملية جاءت بعد إخفاق جهود إخراج “الجماعات الإرهابية” من العراق.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان إن “هذا النهج الأحادي العدائي لن يكون عاملا للدفع بحلول تفضي للاستقرار، وسيتسبب في إرباك المنطقة ورفع مستوى التوتر”.

وأعلنت الوزارة أنها ستتخذ إجراءات دبلوماسية عالية المستوى إزاء هذا القصف الذي وصفته بأنه “انتهاك للسيادة”.

بدوره، أدان رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني الهجمات الصاروخية على مناطق في الإقليم، وقال إن هذه الاعتداءات تمثل تجاوزا على سيادة الإقليم، وفق تعبيره.

من جهتها، قالت السفيرة الأميركية في العراق ألينا رومانوسكي إن بلاده تدين بشدة الهجوم بالصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية على كردستان العراق.

ودعت رومانوسكي -في تغريدة على تويتر- إيران إلى التوقف عن مهاجمة جارتها العراق والشعب العراقي، وأكدت وقوف واشنطن مع القادة في بغداد والإقليم.

كما أدانت السفارة الألمانية في بغداد هذه الهجمات، وأكد حساب السفارة في تويتر أن على إيران احترام وحدة أراضي العراق وسيادته ووقف الهجمات فورا.

في الوقت نفسه، أدانت بعثة الأمم المتحدة في العراق هذه الهجمات الإيرانية الجديدة، وشددت على أن المخاوف الأمنية المشتركة بين العراق وإيران يجب أن تحل بالحوار.

قتيلان و8 جرحى

وقد أعلنت سلطات إقليم كردستان العراق اليوم مقتل شخصين وإصابة 8 آخرين، إثر قصف الحرس الثوري الإيراني مقار أحزاب كردية إيرانية معارضة.

وأفاد مسؤول محلي بتجدد القصف الإيراني على بلدة سيدكان أقصى شمالي أربيل في كردستان العراق.

وقال إحسان الجلبي مدير ناحية سيدكان لوسائل إعلام محلية إن القصف استهدف منطقة بريزين وجبل سقر بشكل مكثف.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إن من سماها الجماعات الانفصالية الكردية في شمال العراق استهدفت بلاده وإن إيران ردت باستهداف مقار هذه الجماعات في إطار حق الدفاع عن النفس، وفق تعبيره.

وأضاف كنعاني “تابعنا الموضوع على المستوى الثنائي والدولي في الأمم المتحدة، ومع عدم اتخاذ الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان أي إجراء لوقف هذه التهديدات، فقد قمنا بمهاجمتهم”.

وتابع قائلا “ندعو الحكومة العراقية إلى بسط سلطتها على أراضيها، وبغداد تتحمل المسؤولية في عدم السماح بزعزعة أمننا من أراضيها. الجماعات الكردية الانفصالية تهدد أمننا الحدودي… وسنرد على التهديدات الموجهة ضدنا”.

وفي وقت سابق، قال الحرس الثوري الإيراني في بيان إن قواته نفذت عملية عسكرية صباح اليوم باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة لاستهداف مقار “جماعات إرهابية” في إقليم كردستان العراق.

وأضاف أنه قصف خلال العملية المقار والمسارات التي يستخدمها الإرهابيون لنقل السلاح إلى إيران، وفقا للبيان.





Source link