“العنابي” يضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهتي بنما وألبانيا


واصل المنتخب القطري الأول لكرة القدم تحضيراته، في معسكره بمدينة “ماربيا” الإسبانية، استعدادا لخوض منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022، ولمباراته الأولى في البطولة أمام منتخب الإكوادور في الافتتاح يوم 20 نوفمبر الجاري، وذلك ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضا المنتخبين الهولندي والسنغالي.

ويلتقي “الأدعم”، غدا الجمعة، منتخب بنما في مباراة تجريبية غير رسمية، قبل المواجهة الودية الرسمية أمام منتخب ألبانيا يوم 9 نوفمبر الجاري، التي سيعود بعدها إلى الدوحة، حيث سينتظم في معسكره المغلق بأسباير زون بالتزامن مع فترة التفريغ الرسمية المعلنة من قبل “فيفا” لنهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، والتي تبدأ 14 نوفمبر المقبل، أي قبل ستة أيام من انطلاق البطولة.

مباريات تأهيلية

وكان زملاء المعز علي وأكرم عفيف قد خاضوا ضمن المعسكر الإسباني منذ مطلع أكتوبر الماضي، عددا من المباريات الودية غير الرسمية أمام كل من هندوراس، التي فازوا عليها بهدف نظيف سجله المعز علي، وقبل ذلك فازوا على منتخبي نيكاراغوا (بهدفين مقابل هدف واحد) وجواتيمالا بهدفين نظيفين.

كما واجه المنتخب القطري نظيره التشيلي يوم 27 سبتمبر الماضي على ملعب “فيولا بارك” بالعاصمة النمساوية فيينا، وتعادل معه بهدفين لمثلهما، وخسر قبل ذلك من نظيره الكندي بهدفين دون رد.

كما لعب في شهر سبتمبر الماضي مباراة مع منتخب كرواتيا للمحليين على استاد “وينر نويشتات” في النمسا، وخسرها بثلاثة أهداف دون رد.

تغييرات طفيفة

ومن المتوقع أن يدخل المدرب الإسباني فيليكس سانشيز تغييرات طفيفة على مستوى التشكيل الرسمي للمنتخب خلال مواجهتي بنما وألبانيا، بهدف تقييم وضعية جميع العناصر المتاحة، وإن كانت المؤشرات تؤكد على أنه سيسعى للحفاظ على القوام الرئيسي للمنتخب، مع تغيير الرسم التكتيكي لخطة اللعب.

ووضع الجهاز الفني لـ”الأدعم”، خلال تدريبات اليوم، اللمسات الأخيرة على الأسلوب والتشكيل الذي سيخوض به الفريق المواجهة أمام بنما، حيث من المتوقع أن يبدأ سانشيز اللقاء بتشكيلة مكونة من: مشعل برشم في حراسة المرمى، وبيدرو ميجيل وبسام الراوي وطارق سلمان وعبدالكريم حسن وهمام الأمين، وكريم بوضياف وعبدالعزيز حاتم وحسن الهيدوس، وأكرم عفيف والمعز علي، مع وجود خيارات بديلة في الشوط الثاني عبر إشراك كل من: محمد وعد، وبوعلام خوخي، وعلي أسد، وإسماعيل محمد، ومحمد مونتاري.

وستمكن مواجهة الغد، والمواجهة المقبلة أمام ألبانيا، الجهاز الفني للمنتخب القطري من وضع تصور جيد حول وضعية الكثير من اللاعبين، بعد أن ركز خلال الآونة الأخيرة على مشاهدة النقاط السلبية، وتكريس النواحي الإيجابية، ووضع الحلول التي تضمن التوصل للرؤية المناسبة ضمن مسار التحضيرات الراهن قبل أيام من خوض منافسات المونديال.

وسبق للمنتخب القطري مواجهة منتخب ألبانيا في مناسبتين، الأولى في مايو 2012 وأسفرت عن فوز ألبانيا بهدفين مقابل هدف واحد، في العاصمة الإسبانية مدريد، فيما كانت المواجهة الثانية بالنمسا في مايو 2016 استعدادا لتصفيات كأس العالم في روسيا 2018، وانتهت بفوز ألبانيا أيضا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد. وسجل الهدف الوحيد للمنتخب القطري عبدالكريم حسن.

ترتيب العنابي

ويحتل المنتخب القطري حاليا المركز 50 عالميا، فيما كان أفضل مركز حققه في تاريخه خلال تصنيف شهر أغسطس 2021 بوصوله إلى المركز الـ 42 عالميا بفضل نتائجه وانتصاراته في مشاركته الأولى ببطولة الكأس الذهبية التي استضافتها الولايات المتحدة الأمريكية في يونيو ويوليو 2021 ووصوله فيها إلى الدور نصف النهائي.

وشهدت الفترة التي تزامنت مع تتويج “الأدعم” بلقب أمم آسيا 2019 في الإمارات، تحقيقه لقفزة هائلة بصعوده من المركز 93 عالميا إلى المركز 55.

وتضم القائمة الأولية للمنتخب التي تم تقديمها لـ”فيفا” 27 لاعبا هم: حراسة المرمى: مشعل برشم وسعد الشيب (السد)، يوسف حسن (الغرافة).

الدفاع: طارق سلمان وبيدرو ميجيل وبوعلام خوخي وعبدالكريم حسن ومصعب خضر (السد)، بسام الراوي (الدحيل)، همام أحمد الأمين (الغرافة).

الوسط: كريم بوضياف وعاصم مادبو (الدحيل)، جاسم جابر (العربي)، عبد العزيز حاتم (الريان)، محمد وعد وعلي أسد وسالم الهاجري ومصطفى مشعل (السد). الهجوم: أكرم عفيف وحسن الهيدوس (السد)، المعز علي ومحمد مونتاري وعبدالرحمن فهمي وإسماعيل محمد (الدحيل)، خالد منير (الوكرة)، نايف الحضرمي (الريان)، أحمد علاء (الغرافة).

ويلعب المنتخب القطري في المجموعة الأولى بكأس العالم FIFA قطر 2022، التي تضم، إلى جانبه، منتخبات الإكوادور والسنغال وهولندا، وسيبدأ مشواره في البطولة بمواجهة منتخب الإكوادور في المباراة الافتتاحية يوم 20 نوفمبر الجاري، ثم يلتقي منتخب السنغال يوم 25 منه، وأخيرا منتخب هولندا في 29 من الشهر نفسه.

المصدر / ماربيا – قنا



Source link