انطلاق فعاليات كتارا وسط حضور جماهيري كبير


انطلقت اليوم بالمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” الفعاليات المُصاحبة لكأس العالم FIFA قطر 2022، والتي تستمر حتى الثامن عشر من ديسمبر القادم، وتتضمّن 51 فعالية رئيسية، يتفرّع عنها أكثر من 300 فعالية فرعية، بمشاركة 22 دولة، وبالتعاون مع عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة، حيث تتوزع فعاليات كتارا على خمسة فروع رئيسية هي: (المهرجانات، الحفلات، المعارض، العروض الحية، الفعاليات المتنوعة).

وشهد اليوم الأول لفعاليات كتارا إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور والزوار والضيوف من مختلف دول العالم والدول المشاركة في الحدث الرياضي العالمي الذي ينطلق بعد غد الأحد، حيث جسّدت العروض الثقافية والفنية التي قدّمت في مختلف مرافق كتارا العديد من ثقافات الدول المشاركة.

وفي هذا الإطار انطلقت فعاليات الأيام الثقافية التونسية في ساحة المدرج بالمبنى (41) معبّرة عن الفنون الشعبية والموروث الغنائي التونسي، بنصوصه الأدبية، وأوزانه الإيقاعية، ومقاماته الموسيقية، إلى جانب عروض مسرح العرائس التي قدّمتها المدرسة التونسية، كما احتضن شارع ابن الريب بكتارا فعاليات روسيا التي قدّمها استوديو باليه أرابيسك قطر بطريقة مُمتعة وإيقاعية، حيث تضمّن باقة من الفنون المتنوعة الذي يشكّل جزءًا من التراث والفلكلور الروسي، وسوف يتم تقديم عروض الفرقة الروسية أيام عطلة الأسبوع حتى نهاية البطولة خلال الفترة المسائية.

أمسية موسيقية إندونيسية

واستضافت ساحة الإبداع في الحي الثقافي أمسية موسيقية إندونيسية استخدمت من خلالها آلة “الانغلونغ” الموسيقية ذات النغمات الثنائية التي تُعزف بشكل جماعي وتخلق أجواءً من الطرب، حيث لاقت الفقرات التي قدّمت في الأمسية الإندونيسية تفاعل الجمهور لما عكسته من ثراء فني وتنوع ثقافي، وتتواصل هذه العروض حتى تاريخ 28 من الشهر الجاري.

ووسط أجواء إبداعية مُلهمة، دشّنت كتارا مجموعة من المعارض الفنية كان أبرزها معرض الفن التشكيلي القطري، ويستمر حتى 19 ديسمبر القادم في المبنى (19) القاعة (2)، ويضم 38 لوحة فنية لنخبة من أبرز الفنانين القطريين أثروا الساحة الفنية التشكيلية في قطر بأعمالهم الإبداعية وهم: حسن الملا، وفيقة سلطان، جميلة آل شريم، وعبد الرحمن المطاوعة، وإيمان الهيدوس.

Fh355zwXgAADgBf.jpeg

ويدمج معرض كرة القدم والفن التشكيلي والمقتنيات (إرث كأس العالم) المُقام في المبنى (18) الفن مع كرة القدم مُتضمناً أهم اللقطات واللحظات في النسخ الخمس الأخيرة لكأس العالم، إلى جانب افتتاح معرض الصور الكاريكاتيرية لفنانين شاركوا في النسخة الثانية من مسابقة كتارا للكاريكاتير 2022 وتم اختيار أعمالهم للتصفيات في المسابقة والتي جاء موضوعها في هذه النسخة عن الرياضة وكرة القدم بمناسبة استضافة قطر لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ويتضمّن المعرض الأعمال الثلاثة الأولى الفائزة بجوائز المسابقة.

أعمال خزفية متميزة

وفي مبنى 13، قدّم 31 فنانًا من مختلف الجنسيات أعمالاً خزفية متميزة ضمن معرض كتارا الدولي للخزف، حيث استخدموا تقنيات متنوعة وأدخلوا عليها مواد مختلفة ليُعبّروا عن أفكارهم ويسردوا حكايات مختلفة بأساليب فنية متنوعة.

وعلى مقربة من المكان، استضاف شارع ابن الريب، معرض كتارا للمشغولات اليدوية الذي يشكّل سوقاً مفتوحة، تقدمه “كات ارت” لعرض منتجات الحرف اليدوية لحرفيين وفنانين محليين، تشمل الهدايا التذكارية المُستوحاة من خامات البيئة القطرية.

وتنطلق في الساعة الثالثة من عصر غد فعاليات النسخة الثانية عشرة لمهرجان كتارا للمحامل التقليدية، وتستمر إلى الثامن عشر من ديسمبر المقبل، بمشاركة دولة قطر و8 دول صديقة وشقيقة هي: “السعودية، الكويت، سلطنة عُمان، العراق، اليمن، الهند، تركيا، تنزانيا”.

Fh355zjWQAE2tcx.jpeg

وتتميز النسخة الثانية عشرة للمهرجان ببرنامج ثري بالأنشطة والفعاليات الثقافية التي تواكب ما تشهده قطر من عرس رياضي عالمي باعتباره أبرز وأهم فعاليات كتارا المصاحبة لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وتقدم لضيوف الدولة التراث البحري بأبهى صوره، عبر فعاليات حية تسلّط الضوء على عادات وتقاليد الآباء والأجداد خلال رحلات الصيد والغوص على اللؤلؤ، وتسهم في المحافظة على المخزون الثقافي والموروث الشعبي الزاخر بالقيم النبيلة والتضحيات، والتشجيع على غرسها في نفوس الأجيال والاعتزاز بها.

ويشتمل المهرجان على 50 جناحًا للدول المشاركة، تضم ما بين معارض للمقتنيات التراثية البحرية وأخرى للحرف والمهن اليدوية، تعرّف بــ 43 حرفة يدوية من التراث والموروث البحري، إلى جانب المسابقات البحرية والورش الخاصة بصناعات السفن والمحامل التقليدية والتي تحتوي على فقرات تفاعلية تتعلق بعملية تنزيل المحمل وإخراجه من البحر بالطرق التقليدية، إلى جانب إبحار 32 محملًا تراثياً، ترفع أعلام الدول المشاركة في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، حيث ستبحر المحامل الشراعية مروراً بكورنيش الدوحة وشاطئ حديقة متحف الفن الإسلامي لتصل ميناء الدوحة مع غروب الشمس وذلك طيلة أيام المهرجان.

Fh3550IXkAEHzuD.jpeg



Source link