‏بايدن يعتبر نتائج الانتخابات النصفية تعزيز لموقفه السياسي


اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن أن نتائج الانتخابات النصفية “عززت” موقفه السياسي.

جاء ذلك عقب إعلان محافظة الديمقراطيين على الأغلبية في مجلس الشيوخ، في أعقاب فوز السناتورة كاثرين كورتيز ماستو في ولاية نيفادا، حسبما نقلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وكانت وسائل الإعلام الأمريكية أعلنت أيضا، أمس السبت، إعادة انتخاب السناتور الديموقراطي مارك كيلي عن ولاية أريزونا.

وقال بايدن في تصريحات صحفية على هامش قمة آسيان إن النجاح غير المتوقع للديموقراطيين في انتخابات التجديد النصفي “قد وضعه في موقف أقوى” قبيل إجراء محادثات حاسمة مع نظره الصيني شي جين بينغ.

وأضاف: “أشعر أنني بحال جيدة وأتطلع إلى العامين المقبلين”.

ويشارك بايدن، اليوم الأحد، في قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا المعروف اختصارا باسم “آسيان” بهدف تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة والهند والمحيط الهادئ.

والثلاثاء الماضي، كشف بايدن أن لديه نية للترشح في انتخابات عام 2024، لكنه سينتظر الوقت المناسب للإعلان عن قراره النهائي فيما يتعلق بإعادة ترشحه لولاية ثانية.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أنه سيعمل وفقا لما يمليه الدستور الأمريكي على ضمان عدم عودة الرئيس السابق دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

وتعد انتخابات منتصف الولاية التي تنظم بعد سنتين من الانتخابات الرئاسية، بمثابة تصويت على الإدارة القائمة.

وتمكن الحزب الديمقراطي من الحد من الأضرار وانتزع عددا من المقاعد الرئيسية في مجلسي الشيوخ والنواب، رغم أن التوقعات كانت تميل إلى تقدم الجمهوريين وانتزاعهم مقاعد من الديمقراطيين.



Source link