بريطانيا تسجل أكبر تراجع في مستويات المعيشة منذ 66 عامًا


تواجه بريطانيا أدنى مستوى للمعيشة في 66 عامًا، في ظل ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم على خلفية العقوبات ضد روسيا، وزيادة الضرائب وتراجع القدرة الشرائية للمواطن.

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” بأن الدخل المتاح للعائلات سيقل بنسبة 7 في المئة حين يتم تعديله لمواكبة ارتفاع الأسعار في السنوات القادمة، حسبما اتضح من نشرة الحكومة للدخل المتوقع.

وأشارت إلى أن مستوى المعيشة لن يتعافى ليعود للمستوى الذي كان عليه العام الماضي قبل عامي 2027 – 2028.

وكان جيريمي هنت وزير الخزانة البريطاني، قد أعلن في وقت سابق عن ميزانية تقشف، تشمل زيادة الضرائب على الأفراد والشركات وخفض الإنفاق بقيمة 55 مليار جنيه إسترليني، وذلك بعد دخول الاقتصاد البريطاني في مرحلة ركود.

كما كشف هنت عن زيادة الضريبة الاستثنائية التي تفرضها الحكومة على أرباح شركات الطاقة العملاقة من 25 بالمئة إلى 35 بالمئة، وستمددها حتى عام 2028، هذا إلى جانب الإعلان عن فرض ضريبة جديدة مؤقتة نسبتها 45 بالمئة على شركات الكهرباء، اعتبارا من الأول من يناير 2023.



Source link