بعد احتفاظ الديمقراطيين بالسيطرة على مجلس الشيوخ.. بايدن “مسرور جدا” ويؤكد: الانتخابات النصفية عززت موقعي السياسي | أخبار


|

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه “مسرور جدا” بنتيجة انتخابات التجديد النصفي التي أظهرت أن الحزب الديمقراطي تمكن من الحفاظ على سيطرته بمجلس الشيوخ في حين قلص الفارق بينه وبين الجمهوريين بمجلس النواب.

وأضاف بايدن -في حديثه إلى الصحفيين في كمبوديا قبل قمة شرق آسيا- أن تركيزه ينصب على انتخابات مجلس الشيوخ في ولاية جورجيا، حيث توقع مركز “إديسون ريسيرش” احتفاظ الديمقراطيين بسيطرتهم العام المقبل، مما سيمنح الرئيس بايدن انتصارا حاسما فيما تبقى من ولايته الرئاسية التي تنتهي عام 2024.

كما أشار إلى أن النتائج الحالية للانتخابات الأميركية النصفية عززت وضعه السياسي قبل لقائه نظيره الصيني شي جين بينغ في إندونيسيا.

وكان بايدن قد أكد في وقت سابق أن الجمهوريين لم يتمكنوا من تحقيق “موجة حمراء”، في إشارة إلى اللون الذي يميز حزبهم، لكنه أعرب عن استعداده للتعاون معهم بغض النظر عن النتائج النهائية للانتخابات.

وقد فاز الحزب الديمقراطي أمس السبت بالمقعد الذي كان يحتاج إليه للاحتفاظ بسيطرته على مجلس الشيوخ، حسب توقعات مركز “إديسون ريسيرش”، بينما قلص الديمقراطيون الفارق بينهم وبين الجمهوريين في نتائج انتخابات مجلس النواب بحصولهم حتى الساعة على 204 مقابل 211.

وبعد 4 أيام على انتخابات منتصف الولاية التي خيّبت آمال الجمهوريين، أعلِن فوز السيناتورة الديمقراطية كاثرين كورتيز ماستو في ولاية نيفادا على آدم لاكسالت المرشح المدعوم من الرئيس السابق دونالد ترامب، وفقا لقنوات تلفزيونية أميركية.

وبإعادة انتخاب السيناتورة الديمقراطية ماستو، يرتفع عدد الديمقراطيين المنتخبين في مجلس الشيوخ إلى 50 من أصل 100، مما يسمح لحزب بايدن بإبقاء سيطرته على هذا المجلس، باعتبار أن الصوت المُرجِّح يعود إلى نائبة الرئيس كامالا هاريس.

ولا يزال بإمكان الديمقراطيين الفوز بمقعد آخر في ولاية جورجيا، حيث ستُنظم جولة ثانية في السادس من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وفي حال فوز السيناتور الديمقراطي رافائيل وارنوك في انتخابات الإعادة في هذه الولاية ضد منافسه الجمهوري هيرشل والكر، فإن ذلك سيزيد أغلبية الديمقراطيين إلى 51 مقابل 49 للجمهوريين.

وهذا بدوره سيعطي الديمقراطيين ميزة إضافية في إقرار عدد محدود من مشاريع القوانين المثيرة للجدل التي يُسمح بإجازتها بأغلبية بسيطة من الأصوات، بدلا من الأصوات الـ60 اللازمة لمعظم القوانين.

تقدم جمهوري

أما في نتائج مجلس النواب فلا يزال الجمهوريون متقدمين مع استمرار فرز الأصوات، وإن كان الأمر قد يتطلب بضعة أيام أخرى لمعرفة لمن ستكون الغلبة في المجلس المؤلف من 435 مقعدا.

وحسب آخر النتائج التي نشرتها وكالة “أسوشيتد برس” (Associated Press)، فإن الجمهوريين فازوا بـ211 مقعدا مقابل 204 للديمقراطيين.

وتجرى انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة على جميع مقاعد مجلس النواب و35 مقعدا فقط في مجلس الشيوخ.



Source link