بعد استخدامه في قاعدة تدريب رئيسية.. الجيش الأميركي يحذف تطبيقاً يحوي برمجية روسية “متنكّرة” | تكنولوجيا


كشف تقرير نشرته وكالة “رويترز” للأنباء أن الآلاف من تطبيقات الهواتف الذكية في متجر آبل (Apple) وغوغل (Google) تحتوي برمجيات حاسوبية طورتها تكنولوجيا  “بوشووش” (Pushwoosh) التي تقدم نفسها على أنها شركة مقرها الولايات المتحدة، لكنها في الواقع روسية.

وكالة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “سي دي سي” (CDC) -الوكالة الرئيسية بالولايات المتحدة لمكافحة التهديدات الصحية الرئيسية- قالت إنها ظنت أن “بوشووش” مقرها واشنطن، لكنها حذفت برمجياتها من 7 تطبيقات عامة لها بسبب المخاوف الأمنية بعد اكتشاف علاقتها بموسكو.

كما قال الجيش الأميركي إنه أزال تطبيقا يحتوي على برمجية “بوشووش” في مارس/آذار 2022 بسبب ذات المخاوف، مشيراً إلى أن الجنود استخدموا هذا التطبيق بإحدى قواعد التدريب الرئيسية.

وبحسب “رويترز” فإن مقر “بوشووش” الرئيسي يقع بمدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا، حيث تم تسجيلها كشركة برمجيات تقوم أيضًا بمعالجة البيانات. ويعمل بها حوالي 40 شخصًا، وقد حققت عائدات بلغت 143 مليونا و270 ألف روبل (2.4 مليون دولار) العام الماضي، وهي مسجلة لدى الحكومة.

أما على وسائل التواصل الاجتماعي، وفي تصاريح العمل الأميركية، فإن “بوشووش” تقدم نفسها كشركة أميركية، يقع مقرها في عدة مناطق في كاليفورنيا وميريلاند والعاصمة واشنطن.

يشار إلى أن “بوشووش” توفر خدمات معالجة التعليمات البرمجية والبيانات لمطوري البرامج، مما يمكّنهم من تحديد النشاط عبر الإنترنت لمستخدمي تطبيقات الهواتف الذكية، وإرسال إشعارات دفع مخصصة من خوادم الشركة.



Source link