بعد “تسونامي” تسريح موظفي تويتر.. رسالة مفتوحة من مسؤول أممي إلى إيلون ماسك | أخبار


|

بعث مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك رسالة مفتوحة إلى الرئيس التنفيذي لشركة تويتر إيلون ماسك، حثه فيها على “ضمان حقوق الإنسان” في الشركة.

وقال تورك أمس السبت إن الرسالة تأتي بعد تقارير بشأن إقالة فريق حقوق الإنسان في تويتر بالكامل وجميع أعضاء فريق الذكاء الاصطناعي الأخلاقي باستثناء اثنين، وهذه ليست “بداية مشجعة”، وفق تعبيره.

ووفقا للموقع الرسمي لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، قال تورك في الرسالة “احترام حقوق الإنسان المشتركة يجب أن يضع حواجز الحماية لاستخدام وتطوير المنصة”.

وحث المفوض الأممي، في الرسالة، على الدفاع عن الحق في الخصوصية، وشدد على أن تويتر تتحمل مسؤولية تجنب تضخيم المحتوى الذي يؤدي إلى الإضرار بحقوق الآخرين.

وكان ماسك -المصنف كأغنى شخص في العالم- قد أتم صفقة شراء تويتر بمبلغ 44 مليار دولار الشهر الماضي.

وبدأت الشركة التي تتّخذ من كاليفورنيا مقرا واستحوذ عليها إيلون ماسك الأسبوع الماضي وكان يعمل فيها 7500 موظف حتى نهاية الشهر الماضي، سلسلة من عمليات التسريح وصفت بالتسونامي في كل أنحاء العالم، وأعلنت إغلاقا مؤقتا لمكاتبها.

وقال ماسك في تغريدة أمس السبت، إنه لم يكن هناك خيار آخر أمام تويتر غير تخفيضها لعدد موظفيها وهي تخسر أكثر من 4 ملايين دولار يوميا.



Source link