بفارق مقعد واحد.. اليسار يحقق الفوز بانتخابات الدانمارك | أخبار


حافظت رئيسة الوزراء الدانماركية ميته فريدريكسن على موقعها في السلطة بعد فوز التكتل اليساري الذي تنتمي إليه في الانتخابات العامة التي أجريت أمس الثلاثاء بغالبية مقعد واحد.

وأعطت آخر الأصوات التي تم فرزها في هذه الانتخابات الشديدة التنافسية 87 مقعدا لتكتل فريدريكسن “الأحمر”، و3 مقاعد أخرى ما وراء البحار في غرينلاند وجزر فارو التابعتين لمملكة الدانمارك، ليمنح ذلك تكتلها غالبية 90 مقعدا في البرلمان المؤلف من 179 مقعدا.

أما التكتل اليميني “الأزرق”، وهو تحالف ليبرالي ومحافظ تدعمه 3 أحزاب شعبوية، فقد حصد 72 مقعدا في الدانمارك ومقعدا واحدا في جزر فارو، علما بأن الانتخابات شهدت مشاركة 14 حزبا تنافست على أصوات 4 ملايين دانماركي.

وأدى انتصار اللحظة الأخيرة الذي حققته فريدريكسن (44 عاما) إلى القضاء على آمال حزب “المعتدلون” الوسطي -الذي أسسه هذا العام رئيس الوزراء الليبرالي السابق لارس لوكه راسموسن- في أن يلعب دور صانع الملوك.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن الانتخابات المبكرة جرت على خلفية أزمة حيوانات “المنك”، فبعد أمر بالقضاء عليها بشكل عاجل على خلفية مخاوف متعلقة بانتشار فيروس كورونا في خطوة ثبت لاحقا أنها مخالفة للقانون، هدد أحد الأحزاب الداعمة للحكومة بإسقاطها ما لم تتم الدعوة إلى انتخابات تتيح إعادة كسب ثقة الناخبين.

من جانبها، ذكرت وكالة “أسوشيتيد برس” (Associated Press) أن فريدريكسن ستتقدم باستقالتها في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، تنفيذا لرغبتها التي أعلنتها قبل الانتخابات، حيث تخطط لتشكيل حكومة جديدة تحظى بدعم أكبر من الأحزاب الأخرى وتتجاوز عبرها أي انقسام سياسي.



Source link