بينهم ضابط برتبة عقيد.. مقتل 4 يمنيين في هجوم جديد للقاعدة بمحافظة أبين | أخبار


قال المتحدث العسكري باسم المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن إن ما لا يقل عن 4 من قوات الأمن، بينهم ضابط برتبة عقيد، قتلوا أمس السبت في هجوم جديد نفذه عناصر من تنظيم القاعدة بمحافظة أبين جنوبي البلاد.

وأضاف المقدم محمد النقيب -في تصريح صحفي- أن الهجوم نُفّذ بعبوة ناسفة زرعها عناصر التنظيم واستهدفت مركبة إسعاف عسكرية تابعة للواء الثالث دعم وإسناد التابع للمجلس الانتقالي في وادي حومران بمديرية المحفد بشرق أبين.

وقد تسبّب الهجوم بمقتل العقيد علي المحوري رئيس عمليات إحدى كتائب اللواء الثالث، و3 عسكريين من أفراد الطاقم الطبي، وبإصابة اثنين آخرين.

وأكد النقيب أن عناصر القاعدة تزرع العبوات الناسفة مستهدفة الحملة الأمنية المكلفة بتعقبها وتمشيط السلاسل الجبلية النائية القريبة من محافظة البيضاء المجاورة التي يتسللون من خلالها لزرع العبوات ثم يلوذون بالفرار.

ويعدّ هذا الهجوم الثالث من نوعه على قوات الأمن هذا الشهر في أبين وفي أقل من أسبوعين، بعد مقتل 3 جنود وإصابة آخرين في منتصف الشهر بانفجار مماثل نفذه تنظيم القاعدة في المحفد، وانفجار أدى إلى مقتل 6 جنود وإصابة اثنين في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري في مديرية مودية بشرق أبين.

كما يأتي في أعقاب هجمات نفذها التنظيم الشهر الماضي في المحافظة نفسها وأودت بحياة عشرات الجنود.

وأعلن المجلس الانتقالي أن قواته دخلت مطلع الشهر الجاري مركز مديرية المحفد شرقي أبين على الحدود مع محافظة شبوة التي ينشط بها عناصر القاعدة وأنصار الشريعة الذين شنّوا هجمات على القوات الحكومية.

ووسّع المجلس الانتقالي الشهر الماضي وجوده في أنحاء أبين، وقبلها في شبوة، في خطوة قال إنها تهدف لمحاربة “التنظيمات الإرهابية”.

واستغل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، ومقره اليمن، الصراع بين قوات التحالف وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران لتعزيز نفوذه في المنطقة.



Source link