تباين في أداء المؤشرات العربية.. والسوق السعودي يرتفع



وارتفعت أسعار النفط، المحرك الرئيسي لأسواق الخليج، بواقع 66 سنتا إلى 93.02 دولار للبرميل، يوم الجمعة، وسط توقعات بأن يناقش اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين كبار آخرين من بينهم روسيا، فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+، تخفيضات الإنتاج.

وارتفع المؤشر السعودي بنسبة 0.4 بالمئة، مع صعود سهم بنك الرياض بنسبة 3.3 بالمئة، وارتفاع سهم عملاق النفط “أرامكو” السعودية بنسبة 1.5 بالمئة إلى 37.65 ريال.

كما ارتفع سهم الشركة العربية للتعهدات الفنية “العربية” بنسبة 0.6 بالمئة، بعد أن أوصى مجلس إدارتها بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الأول من العام الحالي بواقع 1.90 ريال للسهم.

ومن جهة أخرى، أغلقت مؤشرات بورصة الكويت على تراجع، بسبب هبوط الأسهم القيادية، وخاصة في قطاع البنوك.

وانخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 0.59 بالمئة، وتراجع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.52 بالمئة، كما تراجع مؤشر السوق العام 0.57 بالمئة.

وهبط سهم بنك الكويت الوطني 0.4 بالمئة، كما تراجع سهم بيت التمويل الكويتي بنسبة 1 بالمئة، وبنك الخليج 0.3 بالمئة.

وارتفع مؤشر الأسهم القيادية المصري بنسبة 0.6 بالمئة عند الإغلاق، بعد أن قفز سهم شركة “إيسترن كومباني”، صانع السجائر الوحيد في البلاد، بنسبة 3 بالمئة بسبب رفع أسعار منتجاتها اعتبارا من اليوم.





Source link