تقلب في أسعار النفط.. وموسكو تهدد بـ”تفعيل آلية الرد”


شهدت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، ارتفاعا بعد أن دخل سقف السعر، الذي حددته مجموعة السبع، على النفط الروسي المنقول بحرا حيز التنفيذ، أمس الإثنين، علاوة على حظر الاتحاد الأوروبي لواردات الخام الروسي عن طريق البحر، في الوقت الذي بدأت فيه موسكو التهديد بخفض إنتاج النفط ردا على العقوبات.

وفي تعاملات بعد الظهر، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت دولارا واحدا إلى 81.68 دولارا للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط دولارا واحدا إلى 75.93 دولارا للبرميل.

وذكرت وكالات روسية للأنباء نقلا عن نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك قوله، اليوم الثلاثاء، إن آلية روسيا لحظر مبيعات النفط الخاضعة لسقف سعري فرضته بلدان غربية من المنتظر تفعيلها قبل نهاية العام.

ونقلت وكالة ريا عن نوفاك قوله للصحفيين “نجهز قرارنا”. وأضافت أنه عند سؤاله إن كان سيجري تفعيل الآلية بنهاية العام رد قائلا “نعم. أنا متأكد من ذلك”.

وفي وقت سابق من اليوم قال نوفاك إن بلاده قد تخفض إنتاج النفط قليلا.

وأضاف أن روسيا تحدث تغييرات في سلاسلها اللوجستية ردا على فرض الدول الغربية حدا أقصى لأسعار النفط الروسي عند 60 دولارا للبرميل بهدف تقليص قدرة موسكو على تمويل حربها في أوكرانيا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام “برنت” 66 سنتا إلى 83,34 دولارا للبرميل بحلول الساعة 01:08 بتوقيت غرينتش. وصعد خام غرب تكساس الوسيط 70 سنتا إلى 77,63 دولارا للبرميل.

وتراجعت العقود الآجلة بأكثر من ثلاثة في المئة في الجلسة السابقة، بعد أن أثارت بيانات قطاع الخدمات الأميركية المخاوف من أن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يواصل مسار تشديد سياسته النقدية.، وفق رويترز.



Source link