تويتر: التوثيق مقابل المال وترقب لعودة “فاين”.. ماسك يستقطب مهندسي “تسلا” | تكنولوجيا


تتوالى القرارات والأخبار الخاصة بمنصة تويتر بعد استحواذ الملياردير إيلون ماسك عليها، لكن ما تتفق عليه التقارير أن التغييرات على المنصة بدأت بالفعل.

إيلون ماسك رئيسا تنفيذيا لتويتر

فبعد إعلان إيلون ماسك استحواذه على ملكية تويتر أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2022 مقابل 44 مليار دولار؛ أعلن رجل الأعمال الجنوب أفريقي-الأميركي أمس الاثنين توليه منصب المدير التنفيذي للشبكة الاجتماعية، وذلك بعد أيام من إقالته الرئيس السابق باراك أغراوال والعديد من المسؤولين الآخرين.

ماسك كان عبر في تغريدة سابقة عن استيائه من وجود العديد من الأشخاص المسؤولين عن إدارة المنصة.

تغييرات في خدمة “تويتر بلو”

على صعيد آخر، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” (Wall Street Journal) الأميركية -نقلا عن مصادر مطلعة- أن تويتر لن تسمح للمشتركين في خدمتها الزرقاء بالوصول إلى مقالات خالية من الإعلانات.

وكانت خدمة “تويتر بلو” انطلقت في يونيو/حزيران 2021 كأول خدمة اشتراك في النظام الأساسي توفر وصولا حصريًا إلى ميزات مختلفة، بما في ذلك خيار تعديل التغريدات، كما سمحت الخدمة للمشتركين بقراءة مقالات من بعض الناشرين من دون إعلانات.

وحسب تقرير “وول ستريت جورنال”، فإن تويتر تخطط لمزيد من التغييرات على خطة الاشتراك الأزرق التي تكلف 4.99 دولارات شهريًا.

ورأى ماسك اليوم -في معرض ردّه على المؤلف ستيفن كينغ- أن مبلغ 8 دولارات هو مبلغ مناسب يمكن أن يدفعه مقابل كونه مستخدمًا تم التحقق منه، مضيفًا أن فرض رسوم هو الطريقة الوحيدة “لهزيمة الروبوتات والمتصيدين”.

تويتر يستقطب أكثر من 50 موظفا من تسلا

وعلى صعيد الموظفين، استقطب إليون ماسك العديد من موظفي شركة “تسلا” (Tesla) -التي يملكها أيضا- للعمل على مراجعة التعليمات البرمجية للمنصة، بعد أن طلب من موظفيها إعادة تصميم أنظمة اشتراكها وعملية توثيق حسابات مستخدميها في غضون أسبوع.

وذكر العديد من موظفي تويتر أن بعض مهندسي برمجيات القيادة الآلية في سيارات تسلا والعديد من الخبراء من الشركة يعملون على مراجعة التعليمات البرمجية للمنصة، رغم أن مهاراتهم لا تتطابق مع اللغات والأنظمة المستخدمة لبناء وصيانة تويتر. وكان ماسك طلب من موظفيه تعلم البرمجيات الخاصة بالمنصة في أسرع وقت لإعادة تصميمها.

تسريحات بالجملة تنتظر موظفي تويتر

وعبر موظفو تويتر عن قلقهم بشأن فقدان وظائفهم خوفا من عدم قدرتهم على إتمام المهام المطلوبة في مواعيدها، إذ اضطر بعض الموظفين للعمل في مناوبات مدتها 12 ساعة في 7 أيام في الأسبوع للالتزام بمواعيد ماسك الصارمة.

وذكرت تقارير أن ماسك ينوي تقليص عدد الموظفين في المنصة، مما جعل الموظفين يعيشون أجواء من التوتر والخوف لغياب أي توضيح رسمي عن عملية التسريح، حيث يعمل العديد منهم على تقديم ميزات جديدة وإجراء التحسينات المطلوبة خوفا من فقدان وظائفهم.

وحث ماسك المهندسين العاملين في المنصة على إتمام مشروعين أساسيين خلال أيام أو أسابيع؛ إحداهما جعل عملية توثيق الحسابات للمستخدمين مدفوعة، والآخر يتعلق بإعادة تشغيل تطبيق فاين (Vine) كتطبيق مستقل أو جزء من تويتر، وعلى الفريق إطلاق الميزات المطلوبة بحد أقصى في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وإلا سيتم تسريح الفريق بأكمله.

ماسك ينوي إعادة تشغيل تطبيق “فاين”

وينوي ماسك إعادة إحياء تطبيق مقاطع الفيديو القصيرة المعروف باسم “فاين”، بعد إغلاقه عام 2016، إذ نشر استطلاع على حسابه في تويتر يتساءل فيه عما إذا كان يجب على الشركة إعادة تشغيل التطبيق.

ويجدر بالذكر أن التطبيق يحتاج للعديد من التعديلات حتى يستطيع منافسة التطبيقات المشابهة، مثل تيك توك ومقاطع يوتيوب القصيرة؛ مما يجعل المدة المحددة من قبل إيلون ماسك لإعادة تشغيل التطبيق غير واقعية.





Source link