جامعة قطر تحتفل بالجولة الحادية عشرة لاتحاد تمكين الأجيال


 احتفلت جامعة قطر بالجولة الحادية عشرة لاتحاد تمكين الأجيال، الهادف إلى الاستثمار في الكفاءات القطرية المتعلقة بعلوم الحياة والعلوم الصحية والبحوث العلمية.

وقالت الأستاذة الدكتورة أسماء آل ثاني، نائب رئيس جامعة قطر للعلوم الصحية والطبية ومدير مركز البحوث الحيوية الطبية، إن الاتحاد يتم إدارته بتوافق تام مع أجندة التنمية المستدامة ورؤية قطر 2030، لافتة إلى أن استراتيجية جامعة قطر تسعى للاستثمار في الجيل القطري الجديد وزيادة عدد الكفاءات القطرية وتقديمها كنموذج عالي المستوى دولياً وإقليمياً وعالمياً.

وأضافت أن الاتحاد يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط من ناحية المحتوى وآلية التشغيل، ويعد من المشاريع القليلة على مستوى العالم التي تتطلع لنتائج طويلة الأمد، بهدف توظيف النتائج الإحصائية على شكل أوراق بحثية نقدمها للرأي العام لعكس فاعلية الاتحاد.

ومن ناحيته، قال الدكتور عمر الأنصاري، نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الأكاديمية، إن هناك إمكانيات كبيرة يتمتع فيها الجيل المقبل، وجميع المحاولات مستمرة لتدريبهم على تحقيق الأفضل لخدمة وطنهم، معرباً عن سعادته بوجود طلبة مهتمين بمسارات العلوم الصحية والطبية المختلفة وقادرين على مواكبة التعليم الصحي الحديث.

ومن جهته، كشف الدكتور سعيد إسماعيل، مدير برنامج قطر جينوم، الراعي الرسمي للاتحاد، عن استقطاب أكثر من 40 طالبا في مساق علوم الجينوم والطب الدقيق، وهذا يفرض الوفاء والالتزام بتجهيز الجيل القادم على تحقيق الأفضل من أجل خدمة وطنهم، وتمكينهم ليصبحوا مواطنين فاعلين في العالم من خلال إرشادهم إلى التخصصات العلمية المختلفة التي تؤهلهم أن ينخرطوا في منظومة الطب الدقيق الواسعة والمتداخلة للعلوم المختلفة.

واختتمت الفعالية بتسليم شهادات التكريم للمدارس التي شاركت على مستوى دولة قطر، والطلاب المشاركين.

المصدر / الدوحة – قنا



Source link