حمد الطبية: 25% من السكان البالغين في قطر سجلوا في برنامج التبرع بالأعضاء


تجاوزوا 500 ألف متبرع



12/11/2022 الساعة 17:18 (بتوقيت الدوحة)

كشفت مؤسسة حمد الطبية عن أن سجل المتبرعين بالأعضاء تجاوز 500 ألف متبرع مسجل، وهو ما يمثل نحو 25 بالمئة من السكان البالغين في قطر، بينما حقق برنامج زراعة الأعضاء هذا العام إنجازا تاريخيا بإجرائه أكبر عدد عمليات زراعة للكلى منذ إنشائه، إلى جانب إجراء ثلاث عمليات زراعة رئة في العام الأول من برنامج زراعة الرئة.

د. رياض فاضل: سجل التبرع بالأعضاء في قطر يتضمن أكثر من 131 جنسية ما انعكس إيجابا على معدل التبرع

وقال الدكتور رياض فاضل مدير مركز قطر للتبرع بالأعضاء (هبة) عضو لجنة خبراء التبرع بالأعضاء وزراعتها في منظمة الصحة العالمية: إن سجل التبرع بالأعضاء في قطر يتضمن أكثر من 131 جنسية، ما انعكس إيجابا على معدل التبرع بالأعضاء بين جميع الجنسيات، حيث أسهمت قيم احترام حقوق الإنسان والاستقلالية والإنصاف في جعل دولة قطر نموذجا يحتذى به في الممارسات الأخلاقية، واتباع أفضل الممارسات الطبية، وهو ما يحظى بإعجاب كبير من قبل مجتمع زراعة الأعضاء الدولي.

وأقام مركز قطر للتبرع بالأعضاء (هبة) ومؤسسة حمد الطبية احتفالية بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس المركز، تم خلالها تكريم 71 من المتبرعين الأحياء بالكلى، و8 متبرعين أحياء بالكبد، و10 متبرعين بالخلايا الجذعية، و35 أسرة من أسر المتبرعين بالأعضاء المتوفين.

ويأتي هذا الحفل تزامنا مع العام الأكثر نجاحا على الإطلاق حتى الآن في تاريخ برامج زراعة الأعضاء والتبرع بالأعضاء في دولة قطر، حيث تم إجراء أكبر عدد من عمليات زراعة الكلى أكثر من أي وقت مضى في مؤسسة حمد الطبية، إلى جانب إجراء ثلاث عمليات زراعة رئة ناجحة خلال العام الأول من إطلاق برنامج زراعة الرئة.

ويمكن لعمليات زراعة الأعضاء أن تسهم في إنقاذ حياة المرضى، كما يمكنها أن تسهم في تحسن كبير في نوعية حياة المرضى المصابين بفشل مزمن لأحد أعضاء الجسم. وكذلك قد يسهم المتبرع بالأعضاء بعد الوفاة في إنقاذ حياة ما يصل إلى ثمانية أفراد، كما يمكن أيضا التبرع بكلية أو بجزء من الكبد أثناء الحياة.

وقال الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي لمستشفى حمد العام مدير مركز قطر لزراعة الأعضاء: إن برنامج زراعة الأعضاء في قطر يوفر عمليات جراحية لزراعة الكلى والكبد، كما يوفر الآن عمليات زرع الرئة، ما يجعل مؤسسة حمد الطبية واحدة من أكثر مراكز زراعة الأعضاء شمولا في المنطقة.

من جهته، قال الدكتور عبدالله الأنصاري رئيس الإدارة الطبية بمؤسسة حمد الطبية: إن المؤسسة عملت بلا كلل مع مركز قطر لزراعة الأعضاء لتنفيذ مبادئ ميثاق الدوحة للتبرع بالأعضاء، بينما يواصل المواطنون والمقيمون دعم برامج قطر الفريدة والعادلة، وذات المستوى العالمي للتبرع بالأعضاء وزراعة الأعضاء.



Source link