خادم الحرمين يفتتح غدا أعمال السنة الثالثة من الدورة الثامنة لمجلس الشورى

وأكد آل الشيخ أن خادم الحرمين الشريفين سيتحدث عن السياسات الداخلية والخارجية للبلاد في الخطاب الملكي السنوي، وهو فخر لمجلس الشورى ومناسبة يتطلع إليها كل عام. يحمل محتوى ومعلومات مهمة، ويحدّث عملية التشاور، ويعزّز منصة عمل المجلس لمناقشة ودراسة كافة المواضيع. يقع في نطاق سلطتها وسلطتها.

وأضاف رئيس مجلس الشورى أن المجلس يحظى باهتمام من قبل حراس الحرمين والأمير، ومن خلال دعمهم المستمر للمجلس يؤكد ثقة القيادة بمجلس الشورى ودوره. شريك في صنع القرار، كهيئة مهنية لتقوية عمل مؤسسات الدولة ومحطة مهمة لصياغة اللوائح والتشريعات.

وقال إن الاجتماع التشاوري التقى بالمسؤولين من خلال 15 لجنة متخصصة في عامه الثاني وناقشها في محتوى تقرير الأداء السنوي لوكالته، إدراكاً للتحديات التي أثيرت في تقريره وضرورة إدراج التوصيات بين أعضاء اللجنة، ثم سيناقش ذلك. يكون بقرار من المجلس. ”

واستعرض الدكتور عبدالله نتائج السنة الثانية من أعمال الدورة الثامنة للمجلس، والتي عقد خلالها المجلس 53 جلسة، واتخذ 396 قرارا، وناقش 210 تقارير للجهات الحكومية، وصدر بعد النظر في الدراسة. النتائج ذات الصلة للسنة الثانية من الدورة الدبلوماسية البرلمانية من خلال أداء أكثر من 34 مشاركة وزيارة رسمية. كما عقدت لجنة الصداقة البرلمانية 44 اجتماعاً مع أقرانها أو دبلوماسيين من المجلس البرلماني للمملكة لدعم هذه الجهود وتوضيح وجهات نظر المملكة حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية الجارية.