في الجنة يا أمي.. ناشئ بالزمالك يحتفل بصورة والدته المتوفاة بعد إحراز الأهداف | أخبار


خطف أحد ناشئي نادي الزمالك المصري لكرة القدم الأنظار عبر منصات التواصل، بعد أن رفع قميصه عقب إحرازه هدفا في مرمى الخصم، لتظهر صورة والدته المتوفاة وقد كتب تحتها “في الجنة يا أمي”.

لاعب خط وسط الزمالك الناشئ الذي أصبح حديث منصات التواصل الاجتماعي في مصر هو محمد محسن عبد المجيد من مواليد عام 2011، ويدرس في الصف الرابع الابتدائي، وهو أخ لـ4 بنات.

محمد عبّر عن مشاعره التي دفعته إلى ارتداء قميص عليه صورة والدته، قائلا في تصريحات لموقع محلي “رفعت القميص لأنني أحبها ووحشتني. سأستمر في إحراز الأهداف لكي أرفع قميص والدتي وأسعدها”.

محمد الذي يجيد اللعب بكلتا قدميه بدأ موهبته الكروية من مركز منيل شيحة بمركز أبو النمرس التابع لمحافظة الجيزة، ثم خضع لاختبارات في ناديي الزمالك والمقاولين لكنه اختار القلعة البيضاء نظرا لانتمائه والعائلة لنادي الزمالك الذي انضم إليه العام الماضي.

البرعم الناشئ محمد قال للموقع الرسمي لنادي الزمالك “حققت جزءا من حلم والدتي الراحلة باللعب لنادي الزمالك. أحلم أن أواصل مشواري مع الفريق حتى أسعدها، أرفع قميص الزمالك كي تظهر صورتها المطبوعة كلما نجحت حبا فيها، ولاشتياقي الشديد إليها. أريد أن أسجل كثيرا حتى أرفع القميص مجددا؛ أشعر بأن ذلك يسعدها”.

وتحدث والده محسن عبد المجيد للموقع ذاته قائلا “دخلنا النادي يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 وتوفيت والدته بعد يومين فقط، وكان لدى الراحلة يقين بأنه سيقبل في اختبارات الزمالك، وهو ما حدث وتحقق حلمها. وتعلقه الشديد بوالدته المتوفاة جعله يقرر ارتداء القميص المطبوع عليه صورتها في كل المباريات”.

ويقول والده “حاولت إبعاد محمد عن الأجواء الحزينة بعد حالة الوفاة، لكنه كان متأثرا بغياب والدته، وبعد فترة تحدثت معه حول تحقيق حلمها بأن يكون لاعبا كبيرا في الزمالك، ووعدني بتحقيق حلم والدته”.

البعض حذر والد محمد من فكرة ارتداء ابنه الصغير لقميص مطبوع عليه صورة والدته المتوفاة خوفا على حالته النفسية لكن، حسب والده، فإن “محمد كان لديه إصرار، اتفقت معه أن تكون صورة والدته أكبر حافز له لتسجيل الأهداف”.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي





Source link