لأصحاب الأعمال.. كيف تحلل منافسيك وتتفوق عليهم؟ | ريادة


نشر رائد الأعمال الأميركي ماسيمو شيروزي مقالا على موقعه “ديف باي زيرو” (divbyzero)، يشرح فيه للمستثمرين الدور الذي تقوم به وظيفة تحليل الأعمال في نمو المؤسسات.

وقال إن أول خطوة للنجاح في تحقيق التفوق على المنافسين هي وضع خطة واضحة لذلك، فإذا أعددت خطة مدروسة ستكون قادرًا على التنبؤ بتغيّرات السوق، واغتنام جميع الفرص التي من شأنها أن تحقق لك التفوق، يمكنك أيضًا بفضل الخطة العملية الجيدة أن تصنع هذه الفرص بنفسك.

عندما تقرر تأسيس شركة ناشئة في مجال ما، عليك أن تقوم بتقييم موقع الشركة التنافسي، وتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات التي تتعرض لها من خلال إجراء تحليل “السوات الرباعي” (Swat Analysis).

وبسبب التغييرات التي تحدث في بيئة الأعمال كل يوم، لم تعد الأساليب والتقنيات التقليدية قادرة على جعل الشركة تنمو وتنجح، فالسياسات الاقتصادية الجديدة، وكذلك التغير في عقلية المستهلك، من التحديات التي تواجهها الشركات يوميا.

لذلك، ولضمان الاستمرارية يتعين على الشركة ترقية نفسها وإجراء تغييرات مناسبة، وإلا فسيكون من الصعب عليها البقاء والاستمرار.

وأكد شيروزي أن تحليل الأعمال يساعد المؤسسات على التكيف مع الإستراتيجيات بفعالية وكفاءة، وأن كل مؤسسة تحتاج إلى محللي أعمال لمساعدتها على البقاء بنجاح في عالم الشركات الذي يتسم بالتنافسية الشديدة. فتحليل الأعمال يجعلك تدرك متطلبات العمل والتنبؤ بالمشاكل في المستقبل، والعمل من أجل تطوير المؤسسة من خلال بناء إستراتيجية تسويقية، والبحث في الطريقة الفعالة لإدارة الأعمال وتفسير البيانات.

وأكد في مقاله أن المحترفين يقومون بالتحقق باستمرار من أداء المؤسسة ومكانتها، وتحديد جميع المجالات الرئيسية التي تتطلب تغييرات أو تعديلات.

وتتطلب المؤسسات في مختلف القطاعات تحليلا متغيرا للأعمال، ولكنْ هناك أدوار ومسؤوليات مشتركة يتعيّن على محلل الأعمال القيام بها في أي مؤسسة، وأهمها هو كيف تستكشف أسرار منافسيك؟

في هذا الإطار، نشر موقع “ستارت أب توكي” (startuptalky)، المهتم بشؤون ريادة الأعمال، مقالا شرح فيه عدة طرق لاستكشاف أسرار الشركات المنافسة، وبالتالي الحفاظ على وضعية جيدة للشركة ضمن مضمار التنافس.

وفي ما يلي عدة طرق تمكنك من استكشاف أسرار منافسيك:

تحليل السوق

يجب تحليل سوق المنتجات والخدمات التي تقدمها الشركة. ويتم النظر في العديد من العوامل المرتبطة بتحليل السوق، مثل المنتج والتسعير ومكانة الشركة والترويج وما إلى ذلك. كما يتم إجراء التحليل للتأكد من أن المنتج أو الخدمة التي تقدمها الشركة قادرة على تحقيق أهدافها.

كما لابد من إجراء تقييم كامل لجميع عوامل التسويق التي يمكن أن تؤثر على أعمال الشركة.

وضع الإستراتيجيات

يقع على عاتق صانعي الإستراتيجيات في المؤسسة مسؤولية كبيرة، إذ يضعون إستراتيجيات مختلفة لمساعدة الشركات على مواصلة عملياتها وتحقيق أهدافها. وللقيام بذلك، ينشئون العديد من الإستراتيجيات مثل إستراتيجية النمو وإستراتيجية السوق وإستراتيجية الفريق وما إلى ذلك.

تحليل التغييرات القادمة

التنبؤ بالتغييرات القادمة يساعد المنظمة على إعداد نفسها للموقف، ويعطي فكرة عن كيفية تغيير الأشياء لنقل العمل ووضعه في الاتجاه الصحيح.

تحليل البيانات

يجمع محللو الأعمال المعلومات المرتبطة بالأعمال بطرق مختلفة؛ فهم يجمعون البيانات ويحتفظون بسجل لها، وتستخدم هذه البيانات للقيام بمزيد من التخطيط. ويحدد المحللون العديد من البدائل لجمع المزيد من النتائج. ومن بين كل هذه البدائل، يركزون على تلك التي يمكن أن تعطي أقصى قدر من الإنتاج للأعمال. على سبيل المثال، يمكنهم اختيار البديل الوحيد الذي يعطي أقصى قدر من العوائد بموارد أقل.

نمو الشركات مقارنة بالنمو في القطاع

لابد من إجراء تحليل كامل للصناعة التي تشارك فيها الشركة، وبعد التحليل، يقارنون نمو الأعمال التجارية بالصناعة، وإذا كان العمل يفتقر إلى نمو الصناعة المعتاد، فإنهم يتأكدون من المشكلة، ومن ثم يقومون بحلها.

وضع خطط فعالة من حيث التكلفة

تركز الأعمال التجارية دائما على الحصول على المزيد من الإنتاج بأقل التكاليف الممكنة. لذلك يقوم محللو الأعمال بإنشاء خطط فعالة من حيث التكلفة لتنفيذ التغييرات المطلوبة. وغالبا ما يكون هناك الكثير من الطرق والخطط، ولكن تلك الأقل تكلفة وتأثيرا ستكون أكثر إنتاجية للمنظمة، فهي ستوفر للمنظمة نفقات إضافية. لذلك، يركز المحللون على وضع خطط فعالة من حيث التكلفة لتنفيذ تغييرات الأعمال.

تحليل مشاكل العمل وحلها

يشارك محللو الأعمال كثيرا في حل مشاكل الأعمال الحقيقية؛ فيحددون المهددات ويحللونها ثم يحاولون حل المشكلات. ويتعين عليهم الحفاظ على سرعتهم في حل المشاكل قبل حلول الوقت. ويهتم المحللون كثيرا بضمان صحة الأعمال؛ لذلك يحاولون حل مشاكل الأعمال في أقرب وقت ممكن.

تحليل الأهداف المستقبلية المتوقعة

لدى الشركة العديد من الخطط والأهداف المستقبلية المتوقعة، ويتم تحليل كل هذه الأهداف والخطط من قبل محللي الأعمال لإنشاء عملية وطريقة لتحقيق الأهداف المتوقعة بكفاءة. وهم يركزون على تقليل المدة الزمنية، والاستفادة المثلى من الموارد، وتحليل التكلفة. عادة ما يتم تحليل التكلفة للتأكد من أن الشركة يمكنها تحقيق أهدافها المتوقعة في المستقبل في إطار التكلفة المقدرة.

يعمل المديرون بشكل أكبر على البيانات والتقارير ويتخذون القرارات بناء على هذه التقارير. والمنافسة المتزايدة في السوق تزيد من الحاجة إلى المزيد من محللي الأعمال في عالم الشركات. وهذا يجعل تحليل الأعمال مهنة متنامية في عالم الشركات.



Source link