مؤسسة البترول الكويتية: توقعات العرض والطلب تحد لصناعة الغاز



وأضاف الشيخ الصباح، خلال افتتاح الدورة 28 لمؤتمر جمعية مصنعي الغاز في دول مجلس التعاون الخليجي، أنه على الرغم من نمو صناعة الغاز الطبيعي، إلا أنها تواجه منافسة متزايدة من التحول العالمي نحو مصادر الطاقة المتجددة، مؤكدًا أن التحول هو تحد رئيسي آخر “يجب التعامل معه بجدية”.

وذكر أن التحديات الأخرى المعروفة التي تواجه صناعة الغاز لا تزال موجودة، من حيث استكشاف وتطوير حقول الغاز ووسائل نقل الغاز وتوزيعه، فضلا عن إجراءات ضمان سلامة وصلاحية البنية التحتية للغاز، وهي تحديات ذات أهمية قصوى.

ولفت إلى أن قطاع النفط والغاز قد تأثر سلبًا نتيجة التقلبات التي سببتها جائحة فيروس كورونا، وما صاحبها من إغلاقات وإجراءات حظر، إذ وصلت أسعار النفط والغاز لأدنى مستوياتها التاريخية، وهو ما دفع شركات النفط والغاز لاتخاذ قرارات مصيرية، والقيام بتخفيض حاد للمصروفات الرأسمالية والتشغيلية، بغية تحقيق نوع من الاستقرار المالي.

وأفاد بأن العالم يتعافى ببطء من الوباء، إذ بدأ مستوى الطلب على الطاقة يرتفع بشكل تدريجي، بالتزامن مع انقطاع إمدادات الغاز في أوروبا بسبب الأزمة الأوكرانية، مشيرا إلى أن ردة فعل مستهلكي الغاز في أوروبا أثبتت مدى اعتماد العالم على الغاز كمصدر نظيف لتوليد الطاقة والتدفئة.

وقال الشيخ الصباح إنه تم إنشاء أحد أكبر مرافق استيراد الغاز الطبيعي المسال في العالم في الكويت، بسعة 3 مليارات قدم مكعبة، بالإضافة إلى بناء شبكة غاز ووقود شاملة عبر البلاد للاستهلاك المحلي.

من جهة أخرى، قال الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة نفط الكويت، خالد العتيبي، إن الطلب على النفط والغاز عاد لمستويات ما قبل جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن شركة “نفط الكويت” تعتزم زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي، تماشيا مع استراتيجية مؤسسة البترول، لتلبية الطلب المحلي على الطاقة.

وأضاف العتيبي أن زيادة الإنتاج ستتم بشكل أساسي عبر تطوير إنتاج الغاز الحر من الحقول الجوراسية، لافتا إلى توقيع الشركة عقدًا للحفر البحري والتنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية، والذي يعد أحد أهم المشاريع التي يجري تنفيذها حاليا في إطار استراتيجية مؤسسة البترول لعام 2040.





Source link