مؤسسة الدوحة للأفلام تُرحب بجمهور المونديال بـ9 أفلام قصيرة


أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام عن تقديم “تجربة الدوحة للأفلام” خلال الفترة من 24 إلى 26 نوفمبر الجاري لعرض 9 أفلام قصيرة من مختلف أرجاء العالم في “فوكس سينما” بمول دوحة فستيفال سيتي.

وتحتفل مؤسسة الدوحة للأفلام بأفضل ما تقدمه صناعة الأفلام المحلية والدولية والفنون الإبداعية، بينما ترحب دولة قطر بجماهير بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ضمن “تجربة الدوحة للأفلام” التي تضم عروضًا ثقافية مبهرة، في أماكن رئيسية عديدة في الدوحة.

فاطمة حسن الرميحي: الأفلام القصيرة ستحظى بإعجاب الجمهور بفضل المفاهيم والأفكار المتنوعة التي تتناولها

وقالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام في هذا السياق، إن عروض الأفلام العامة في تجربة الدوحة للأفلام، تتمتع بمكانة خاصة لدى المؤسسة، منوهة إلى أن هذه الأفلام القصيرة ستحظى بإعجاب الجمهور بفضل المفاهيم والأفكار المتنوعة التي تتناولها، لتمكنّهم من اكتساب فهم أعمق لقيمنا الإنسانية المشتركة.

وأضافت: “إن برنامج الأفلام القصيرة الذي أعددناه يعكس تنوع تجاربنا، وسيوفر للمجتمع فرصة اكتشاف أفكار ومفاهيم جديدة من خلال هذه القصص الفريدة”، وتتضمن قائمة الأفلام القصيرة ثلاثة أفلام فازت بجوائز الدورة العاشرة والخاصة من مهرجان أجيال السينمائي 2022، حيث يمكن للجمهور الاستفادة من هذه الفرصة لمشاهدة أحد أروع الأفلام القصيرة من المنطقة والعالم.

والأفلام القصيرة التي سيتم عرضها هي: فيلم “أمر شخصي” الفائز بجائزة أفضل فيلم قصير في فئة هلال في مهرجان أجيال السينمائي 2022 من إنتاج (المملكة المتّحدة/2022) للمخرج هيو كليج، ويتتبع الفيلم شخصية /هيو/ صانع محتوى رقمي، بعد أن اكتشف أن أحد مقاطعه المصورة قد سُرق وحوّل إلى ميم مضحك شرع في رحلة عبر منصّات الإنترنت بحثًا عن الفاعل.

والفيلم الثاني هو “جميل من الداخل” الفائز بجائزة أفضل فيلم قصير من إنتاج (هولندا/2022) للمخرج روبرت جونان كوييرز.

وسيحظى الجمهور بمتابعة الفيلم الفائز بجائزة محاق،”كناري” من إنتاج (كندا/ 2022) وإخراج بيير هيوج دالير وبينوا ثيريولت ويدور حول يونج سوني الذي لم يكن يحبّ مهنته في التّعدين، ولذلك قام بتدريب طائره على القيام بتمثيل دور الميت حتى يستطيع الحصول على يوم عطلة، ويحكي الفيلم عن قيم الصّدق والنّزاهة والصّداقة.

وسيتم عرض فيلم “ابنة صائد الجوائز” (الفلبين/2021) للمخرج دون جوزفس رافائيل ابلهان، ويسرد قصة فتاة صغيرة تترك أسرتها في محاولة لتجرب حظها فيما اختارته. فاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان صندانس السينمائي.

ومن الأفلام أيضًا، “تجّار الجليد” (البرتغال، إنجلترا، فرنسا/2022) للمخرج جواو جونزاليس، ويدور حول أبّ وابنه يقفزان مظليًّا على نحو يوميّ، من منزلهما القائم في أعلى جرف مرتفع في الجبال الباردة، وفي يوم من الأيام تبدأ درجة الحرارة في الارتفاع فوق درجة التّجمد، ما يؤدّي إلى عواقب وخيمة على الأسرة. والفيلم بطريقة الرسوم المتحرّكة يلقي الضوء على قضية تغيّر المناخ وآثاره.

إلى ذلك، سيتم إدراج فيلم للمخرجة الجزائرية يحكي قصة طبيبة، بالإضافة إلى فيلم “صراع النّجاة” (ألمانيا، فرنسا، قطر/ 2021) للمخرج أنطوان عنتابي، أُنتج بدعم من مؤسّسة الدّوحة للأفلام، ويتتبع الفيلم مدين الذي يهرب من منزله الذي دمّرته القذائف، على وقع دويّ القصف وأصوات الانفجارات أثناء الحرب، ترافقه حقيبة واحدة بها أغلى ممتلكاته، في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى المجهول.

والفيلم الأخير الذي سيتابعه الجمهور هو “نزوح” (كوسوفو/2021) للمخرج سمير قرهودة تدور أحداثه في أعقاب الحرب، حيث ينتقل لاعبان محليان من مكانٍ مجهول إلى آخر، يحركهما أمل الحفاظ على رياضتهما المفضّلة من النّسيان حاملين معهما طاولات لعبة تنس الطّاولة وهي كلّ ما تبقّى من النّادي.

المصدر / الدوحة – قنا



Source link