مؤشر بورصة مسقط يتراجع بنحو 88 نقطة في موجة هبوط جديدة – الشبيبة


الشبيبة – العمانية 

 تراجع المؤشر الرئيس لبورصة مسقط الأسبوع الماضي بنحو 88 نقطة في موجة هبوط جديدة بدأت قبل أسبوعين وأثّرت على أسهم معظم الشركات القيادية.

وجاء هذا التراجع على الرغم من التحسن النسبي الذي شهدته معظم البورصات الخليجية والعالمية خلال الأسبوع الماضي، وعلى الرغم من النتائج الإيجابية التي أعلنت عنها شركات المساهمة العامة المدرجة في البورصة.

وأغلق المؤشر الرئيس لبورصة مسقط بنهاية تداولات الأسبوع الماضي على 4452 نقطة مسجلا أدنى مستوى له في 3 أشهر متأثرا بتراجع الأسهم القيادية في معظم القطاعات، وسجل مؤشر قطاع الصناعة أعلى الخسائر متراجعا 233 نقطة، وفقد مؤشر القطاع المالي 113 نقطة، وتراجع مؤشر قطاع الخدمات 51 نقطة، وفقد المؤشر الشرعي 9 نقاط.

وتأثرت بورصة مسقط الأسبوع الماضي بتراجع أسهم العديد من الشركات القيادية، ففي قطاع البنوك شملت التراجعات أسهم بنك مسقط وبنك صحار الدولي والبنك الوطني العماني وبنك ظفار، وفي قطاع الصناعة تراجع سهم ريسوت للاسمنت بنسبة 24.3 بالمائة مسجلا أعلى التراجعات ضمن الشركات القيادية وأغلق على 146 بيسة.

وشملت التراجعات أيضا أسهم الجزيرة للمنتجات الحديدية وفولتامب للطاقة والأنوار لبلاط السيراميك وشركة اسمنت عمان، كما شملت التراجعات أسهم العديد من الشركات الاستثمارية والشركات العاملة في قطاع الخدمات، وبلغ إجمالي عدد الأوراق المالية التي تراجعت أسعارها الأسبوع الماضي 42 ورقة مالية مقابل 18 ورقة مالية ارتفعت أسعارها و11 ورقة مالية استقرت على مستوياتها السابقة.

وأدت هذا التراجعات إلى هبوط القيمة السوقية للأوراق المالية المدرجة في بورصة مسقط بنهاية الأسبوع الماضي إلى 23 مليارا و126.9 مليون ريال عُماني مسجلة خسائر أسبوعية بأكثر من 116 مليون ريال عُماني.

وفي المقابل استطاع سهم المها لتسويق المنتجات النفطية تسجيل أفضل صعود خلال الأسبوع الماضي مرتفعا بنسبة 8.3 بالمائة وأغلق على 884 بيسة، وجاء هذا الصعود متزامنا مع إعلان الشركة حصولها على خطاب إسناد مشروع إدارة خزانات الوقود بمطار مسقط الدولي، وقالت الشركة إن أرباحها الصافية قفزت في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إلى أكثر من 5 ملايين ريال عُماني مقابل مليونين و67 ألف ريال عُماني في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وارتفع سهم البنك الأهلي بنسبة 6.2 بالمائة وأغلق على 136 بيسة، وصعد سهم بنك عمان العربي إلى 127 بيسة مرتفعا بنسبة 4.9 بالمائة، وارتفع سهم صناعة الكابلات العمانية بنسبة 4.5 بالمائة وأغلق على ريال و620 بيسة، وارتفع سهم شركة النفط العمانية للتسويق بنسبة 4.4 بالمائة وأغلق على 940 بيسة.

وارتفعت قيمة التداول الأسبوع الماضي إلى 12.2 مليون ريال عُماني مقابل 6.4 مليون ريال عُماني في الأسبوع الذي سبقه، وصعد عدد الصفقات المنفذة من 1293 صفقة إلى 1725 صفقة.

وجاء بنك مسقط في مقدمة الشركات الأكثر تداولا من حيث قيمة التداول بـ 4.4 مليون ريال عُماني تمثل 36 بالمائة من إجمالي قيمة التداول، وجاء البنك الأهلي ثانيا بـ 992 ألف ريال عُماني ثم بنك ظفار بتداولات بلغت قيمتها 782 ألف ريال عُماني تمثل 6.3 بالمائة من إجمالي قيمة التداول.

ومن أخبار الشركات قالت شركة مطاحن صلالة إنها وقعت اتفاقية تمويل مع بنك العز الإسلامي بقيمة 12 مليون ريال عُماني لتمويل مشروع المخبز الصناعي بمدينة خزائن الاقتصادية، مشيرة إلى أن فترة التمويل تمتد 10 سنوات.

وقالت شركة جلفار للهندسة والمقاولات إنها حصلت على خطاب إسناد من المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” لتنفيذ مشروع تشييد الطرق والبنية الأساسية والمرافق المرتبطة بها لمدينة محاس الصناعية بولاية خصب، مشيرة إلى أن تكلفة المشروع تبلغ 4.6 مليون ريال عُماني فيما تبلغ مدة التنفيذ 21 شهرا إضافة إلى 3 أشهر للتجهيزات الأولية.

وقالت شركة أعلاف ظفار إن وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار عدّلت الاسم التجاري للشركة من شركة أعلاف ظفار إلى شركة ظفار للأغذية والاستثمار بموجب قرار الجمعية العامة غير العادية للشركة الذي عقد في 10 أكتوبر الجاري، مشيرة إلى الشركة بصدد إنهاء الإجراءات ذات العلاقة بتغيير الشعار الجديد من الجهات المعنية.



Source link