ماسك يفرض 8 دولارات رسما شهريا على الحسابات الموثقة في تويتر | أخبار


|

أعلن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي الجديد لتويتر، الثلاثاء، أن الشركة ستفرض رسوما قدرها 8 دولارات شهريا مقابل خدمة علامة التحقق الزرقاء، في الوقت الذي يسعى فيه إلى زيادة الاشتراكات وجعل شبكة التواصل الاجتماعي أقل اعتمادا على الإعلانات.

وكتب ماسك في تغريدة “القوة للناس! أَزرق مقابل 8 دولارات شهريا” في إشارة إلى علامة التوثيق الزرقاء التي تظهر قرب الحسابات الموثقة، موضحا أن الخطة الجديدة ستقلب “نظام الأسياد والفلاحين الحالي” وتخلق مصدرا جديدا لإيرادات المنصة.

وفي تغريدته على المنصة، وصف ماسك نظام تويتر الحالي -الأسياد/ القرويين- الذي يميز أصحاب العلامة الزرقاء عن غيرهم بأنه “هراء”.

وأوضح أنّ رسم العلامة الزرقاء سيختلف من دولة لأخرى. وذكر أنّ من يدفعون 8 دولارات ستكون لهم الأولوية في كثير من مميزات المنصة، وسيتمكنون من مشاركة فيديوهات، ورسائل صوتية أطول، وستظهر لهم إعلانات أقل بنسبة 50%.

كما أعلن ماسك عن فتح باب المكافآت المالية لأصحاب المحتوى على منصة تويتر، وتحولها لمصدر دخل لمنشئي المحتوى. وغرّد “سيعطي هذا أيضا تويتر مصدر دخل لمكافأة صانعي المحتوى”.

وتتيح امتيازات التوثيق، المتاحة حاليا مقابل 5 دولارات شهريا، للمستخدمين تعديل تغريداتهم.

في الوقت الراهن، يمكن لحسابات معينة فقط طلب التوثيق، من بينها الحكومات والشركات ووسائل الإعلام والشخصيات السياسية والثقافية والرياضية، ويمكن أن تفقد هذه الحسابات شارتها الزرقاء إذا لم تحترم قواعد المنصة.

وأتم الملياردير الأميركي، رئيس شركتي “تسلا” للسيارات الكهربائية و”سبايس إكس” لصواريخ الفضاء التجارية، الجمعة، صفقة الاستحواذ على شركة تويتر مقابل 44 مليار دولار، ثم أعلن الاثنين توليه منصب المدير التنفيذي للشبكة الاجتماعية، وذلك بعد أيام من إقالته الرئيس السابق باراك أغراوال والعديد من المسؤولين الآخرين.

وبنفس اليوم، أعلن ماسك أن شركة التواصل الاجتماعي ستشكل مجلسا جديدا لمراقبة المحتوى، دون أن يقدم الكثير من التفاصيل، وطلب من المهندسين العمل بلا كلل على هذا الإصلاح الشامل للنظام.



Source link