مجموعة “بي إن” الإعلامية تكشف عن خططها لتغطية المونديال


بمشاركة أهم المحللين في عالم كرة القدم



17/11/2022 الساعة 23:11 (بتوقيت الدوحة)

أعلنت مجموعة “بي إن” الإعلامية وقنواتها الرياضية الرائدة “بي إن سبورت” عن خططها لتقديم تغطية مكثفة وغير مسبوقة لمجريات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتضمن المجموعة الإعلامية الرائدة تغطية جميع فعاليات البطولة على أكمل وجه من خلال 20 استديو، مزودة بأحدث التجهيزات في مختلف أنحاء الدولة، مع 18 ساعة بث مباشر يوميًا على كل من قنواتها الثمانية بأربع لغات وبمشاركة أهم المحللين في عالم كرة القدم.

وبصفتها الناقل الرسمي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 في 24 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإضافة إلى فرنسا، تؤدي المجموعة دورًا مهمًا في الترويج لدولة قطر والبطولة، التي تستمر من الأحد المقبل حتى 18 ديسمبر، وذلك خلال التغطية المميزة التي تقدمها عالميًا قبل البطولة وخلالها.

وتمكّنت “بي إن” خلال الـ19 عامًا الماضية من تحويل مقرها في قطر إلى أحد أكبر مؤسسات البث في العالم في مجال الرياضة والترفيه، ما يجعلها الأكثر استعدادًا لإعداد تغطية حصرية ومعمّقة للبطولة التي تستضيفها المنطقة للمرة الأولى وتقديمها بأربع لغات للمتابعين في قطر والعالم العربي.

وقال السيد محمد البدر، مدير شبكة قنوات “بي إن” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “مضى أكثر من 10 سنوات منذ أن دخلت قطر التاريخ بفوزها بحقوق استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022. ومنذ ذلك الوقت، بذلنا في “بي إن” جهودًا دؤوبة لتقديم تجربة لا مثيل لها في العالم لجميع عشاق كرة القدم في المنطقة. وتدرك “بي إن” خصائص دولة قطر كونها عاشت جميع مراحل هذه الرحلة، كما تتميز بحضورها الفريد وقربها من الحدث لتقدم التغطية الأفضل من نوعها في العالم”.

محمد البدر: “بي إن” توفر أكثر من 20 استديو مزودة بأحدث التجهيزات في مختلف أنحاء الدولة و6 قنوات جديدة

وأضاف البدر: “توفر “بي إن” أكثر من 20 استديو، مزودة بأحدث التجهيزات في مختلف أنحاء الدولة، و6 قنوات جديدة، وتقدم تغطية مميزة بدقة عالية وفائقة بأربع لغات بحضور أشهر المعلقين والمراسلين المنتشرين في جميع الملاعب ومناطق المشجعين والفنادق والمعسكرات التدريبية، لتكون “بي إن سبورت” الخيار الأفضل لمتابعة البطولة الرياضية الأكبر في العالم”.

وأطلقت “بي إن” باقة تضم ست قنوات beIN SPORTS MAX جديدة تبث بدقة عالية، لعرض جميع فعاليات البطولة. وتقسم مجموعة القنوات التي تبث على مدار الساعة حسب اللغة، حيث تبث قناتان باللغة العربية؛ واثنتان بالإنجليزية؛ واثنتان بالفرنسية؛ فضلًا عن توفر تعليق باللغة الإسبانية خلال العرض المباشر للمباريات على القناتين الإنجليزيتين، حيث تم اختيار المعلقين الإسبان على قنوات “بي إن” بشكل خاص من الدوري الإسباني للتعليق خلال كل مباراة. وتقدّم كل من القنوات الجديدة مجموعة برامج مميزة على مدار الساعة مع تغطية مباشرة وحصرية لجميع مباريات البطولة الـ64، إضافة إلى برنامجين “صباحي ومسائي”، ومجموعة من الأفلام الوثائقية والبرامج التمهيدية والتحليلية من أرض الملعب ومختلف أنحاء قطر، والتي يُعدها فريق العمل، وتقارير إخبارية مباشرة تبث من قلب الحدث للمنطقة والعالم. كما تنقل قناة beIN 4K جميع المباريات بدقة فائقة مع تعليق باللغتين العربية والإنجليزية.

وتُبث قناة “بي إن سبورت” الإخبارية، قناة الأخبار الرياضية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مباشرة لمدة 18 ساعة متواصلة يوميًا في أيام البطولة، حيث تغطي القناة آخر الأخبار وردود الأفعال وأحدث المُستجدات من المعسكرات التدريبية قبل وبعد المباريات، إلى جانب تغطية مجريات المؤتمرات الصحفية ومناطق المشجعين. كما تتوفر نشرة أخبار الساعة الثامنة مساء بتوقيت مكة المكرمة بلغة الإشارة أيضًا، حرصًا من القناة على جعلها في متناول مختلف فئات المجتمع.

محتوى فريد

فضلًا عن ذلك، أنتجت “بي إن” أكثر من 70 ساعة من المحتوى الفريد حول البطولة والمُخصّص للعرض على مختلف قنواتها، تتضمّن أفلامًا وثائقية من إنتاج “بي إن” وبرامج حول الفرق الـ32 المتأهلة ونجوم البطولة من الماضي والحاضر، واللاعبين المميزين في بطولة هذا العام، وتحضيرات الدولة المستضيفة، وغيرها الكثير.

ويحظى متابعو قناة “تلفزيون ج”، المخصصة للأطفال، بفرصة متابعة برنامج ترفيهي رياضي “مرحبا 2022” لمدة ساعتين يوميًا خلال أيام البطولة. ويقدّم هذا البرنامج مسابقات تطرح أسئلة في مجال كرة القدم على 28 شخصية شهيرة وعشرات الأطفال، ويبث من استديو مخصص لقنوات “بي إن” في منطقة المشجعين الخاصة بمؤسسة قطر في حديقة الأكسجين.

وتستمر تغطية “بي إن” الرقمية المميزة على مدار الساعة تمهيدًا للبطولة وخلالها وبعد انتهائها، حيث تقدّم محتوى الفيديو ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي التفاعلية وأبرز اللقطات من المباريات الـ64 كافة، وما وراء الكواليس، ومقابلات مع اللاعبين والمدربين، وتقارير خاصة، وتحليلات الفرق، وتغطية مميزة من الاستديو، وردود أفعال الجماهير، وأبرز المستجدات، وتعليقًا مستمرًا على جميع المباريات، فضلًا عن شريط المقتطفات الذي يتم تحديثه باستمرار بأفضل اللقطات من البطولة.

16 استديو جديد

ويقع مقرّ القناة الحديث في قلب العاصمة القطرية الدوحة، بالإضافة إلى 16 استديو جديد خصيصاً لنقل مجريات البطولة من الملاعب وفي مواقع استراتيجية مطلّة على أبرز المعالم في مختلف أنحاء الدولة، مثل حديقة البدع وسوق واقف وحديقة الشيراتون وحديقة متحف الفن الإسلامي. وتحظى “بي إن” بصفتها الناقل الرسمي للدولة المستضيفة بمواقع مميزة على جانب الملعب لتضمن التغطية الأفضل لمشاهديها.

كما تم تجهيز استديو خاص مزوّد بتقنيات الواقع الممتد (XR) والمعزز (AR) والافتراضي (VR) لعرض برنامج للعدّ التنازلي مباشرةً قبل كلّ من مباريات البطولة الـ64. ويقدم برنامج العدّ التنازلي للمشاهدين تجربة غامرة تأخذهم في رحلة مشوقة إلى مواقع مختلفة تضمّ ملاعب البطولة وأماكن إقامة الفرق وأبرز المعالم في دولة قطر.

ويضمّ فريق العمل المميز 24 مراسلاً جوالاً خبيراً ضمن دولة قطر و34 مراسلاً يعملون على نقل ردود الأفعال المحلية والإقليمية والعالمية، إلى جانب 40 نجمٍ من أهم الأسماء في عالم كرة القدم لتغطية جميع المواضيع الهامة في البطولة، بمن فيهم فائزِون سابقون بالبطولة، ولاعبون دوليون من القارات الخمس، وأساطير كرة القدم من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومجموعة خبراء عالميين تضمّ مدربين رفيعي المستوى ومعلقين مشهورين وحكّاماً خبيرين.



Source link