محافظ المركزي: 60 شركة استفادت من مبادرات “قطر للتكنولوجيا المالية”


أعلن سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي، أن أكثر من 60 شركة ناشئة استفادت من مبادرات مركز قطر للتكنولوجيا المالية، وأن مركز قطر للمال جذب العديد من شركات التكنولوجيا المالية العالمية إلى قطر.

وقال سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني إن دولة قطر قطعت أشواطا متقدمة في مجال التكنولوجيا المالية.. مشيدا بما حققته الدولة من تطور في هذا المجال بفضل الدعم من مختلف الجهات، بما ساهم في تطوير البنية التحتية التي يمكن أن تدعم الجهود لجعل الرقمنة محورا لأجندة التحول الاقتصادي.

جاء ذلك، في كلمة لسعادته ألقاها مساء أمس الخميس، أمام المشاركين في المؤتمر السنوي الذي نظمته شركة فيزا العالمية لتكريم الشركات الناشئة، ضمن مبادرة “فيزا في كل مكان” للابتكار في مجال التكنولوجيا المالية والمدفوعات الرقمية.

من المهم مواكبة التطورات من أجل فهم ومعالجة أي ثغرات لحماية الاستقرار المالي

وشدد محافظ مصرف قطر المركزي على أهمية مواكبة التطورات من أجل فهم ومعالجة أي ثغرات لحماية الاستقرار المالي، من خلال التعاون وتبادل التجارب بما يساعد على تقديم أفضل الخدمات، مع ضمان أمن وسرية البيانات.

وأشار إلى المبادرات التي اتخذها المصرف لدعم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية، ومنها الترخيص لتقديم خدمات الدفع الإلكتروني، بالإضافة إلى تطوير الخدمات الرقمية.

واكد أهمية المؤتمر السنوي كونه منصة للابتكار، وفرصة لعرض المنتجات والحلول المبتكرة في مجال التكنولوجيا المالية والمدفوعات الرقمية.

الواقع اليوم يستدعي العمل المتواصل على تطوير الخدمات المصرفية مع استشراف المستقبل

وأضاف سعادته أن الواقع اليوم يستدعي العمل المتواصل على تطوير الخدمات المصرفية مع استشراف المستقبل، لافتا إلى التطورات التي شهدها القطاع المالي نتيجة جائحة كورونا “كوفيد- 19” والتي سرّعت من التحول الرقمي، حيث ارتفعت المدفوعات بالبطاقات الرقمية والهاتف الجوال، مقابل انخفاض استخدام النقد.

ونوه المحافظ في ختام كلمته بحرص المصرف على إعطاء الأولوية لحلول الدفع الرقمية، بما يتماشى مع الأهداف التنموية، ضمن رؤية قطر الوطنية 2030.

يذكر أن “فيزا في كل مكان” تعد مبادرة عالمية تنظمها شركة فيزا سنويا، بهدف تحفيز الابتكار لدى شركات التكنولوجيا المالية، وقد تأهلت خمس شركات للتصفيات النهائية من العالم.



Source link