مشروعات تنموية وخدمية تؤكد على استمرارية عجلة البناء بمحافظة جنوب الباطنة – الشبيبة


الشبيبة – العمانية

حظيت محافظة جنوب الباطنة على مدار العقود الماضية بتنفيذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية وفي جميع المجالات الخدمية التي تلبي احتياجات المواطن وتوفر له سبل الاستقرار.

وكغيرها من محافظات سلطنة عُمان لا تزال عجلة البناء مستمرة في التقدم بقيادة حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم /حفظه الله ورعاه/ حيث النهضة المتجدّدة وما تقدمه من رؤيتها الشاملة عُمان 2040 في خدمة المحافظات لتكون ذات استقلالية في تقديم خدماتها ومشروعاته التطويرية.

وقال سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ جنوب الباطنة لوكالة الأنباء العُمانية: إن مسيرة التنمية والبناء في سلطنة عُمان تشهد مزيدا من التطور والنماء، متجاوبة مع تطلعات وطموحات المواطن العماني وهو ما جعل سلطنة عُمان نموذجا يشار إليه على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وأضاف سعادته إن ولايات محافظة جنوب الباطنة كباقي محافظات سلطنة عُمان حظيت بالاهتمام الكبير من حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم /حفظه الله ورعاه/ وشهدت تطورا واسعا في مختلف المجالات وهناك دعم كبير للعديد من المشروعات التي سوف تسهم في تحسين مختلف الخدمات

وأكد على أن هناك جملة من المشروعات المعتمدة والمنفذة والجاري تنفيذها بكافة ولايات المحافظة في المرحلة الأولى من الخطة الخمسية العاشرة 2021 ـ 2025م، بلغ عددها ( 47 ) مشروعا تنمويا تهدف إلى تطوير المواقع السياحية والمعالم التراثية والثقافية والشواطئ وتزويدها بالمرافق والخدمات الأساسية، وتطوير الأسواق التقليدية بالولايات وإعادة تأهيلها وإنشاء الأسواق التجارية وإنشاء مماشٍ صحية متكاملة الخدمات بعدد من ولايات المحافظة وتطوير محطات انتظار سيارات الأجرة على الشارع العام، وتركيب أكشاك وتوزيعها على مختلف ولايات المحافظة ورصف عدد من الطرق الداخلية بالولايات.

وأضاف أنه في شهر نوفمبر الجاري سينظم مكتب محافظ جنوب الباطنة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة الملتقى السياحي الترفيهي حيث يشمل عددًا من الفعاليات بمختلف ولايات المحافظة التي تبرز الملامح السياحية والثقافية والاقتصادية للمحافظة وتستمرعلى مدى ثلاثة أشهر بالإضافة إلى تخصيص ركن للمؤسسات الحكومية لعرض إسهاماتها وفعاليات ترفيهية ومعارض استهلاكية ومعارض للمنتجات الموسمية كالتمور والعسل وغيرها من المنتجات الحرفيةوالفنون الشعبية.

ووضح أن الملتقى يضم كذلك فعاليات وماراثونا رمليا ومشيا بين الجبال والرمال التي تشتهر بها وتنفيذ فعاليات ترفيهية وسياحية في رمال خبة القعدان تتواءم مع طبيعة المكان.

كما يشتمل الملتقى على فعاليات تتزامن مع احتفالات سلطنة عمان بالعيد الوطني الـ 52 المجيد في جميع ولايات المحافظة كالفنون الشعبية وتنظيم فعاليات بحرية في ولايتي بركاء والمصنعة مثل الألعاب الترفيهية الشاطئية وإقامة فعاليات للهجانة والفروسية… مؤكدا على إشراك عدد من المؤسسات والجهات المعنية بالمحافظة من خلال تعزيز الهوية الوطنية والحث على القيم الحميدة وأهمية السياحة في دعم الاقتصاد وأهمية الثقافة ودورها في التنمية البشرية المستدامة.

وعن مشروعات المحافظة الأخرى قال: أبرز المشروعات التي يتم تنفيذها حاليا مشروع تطوير عين الكسفة بولاية الرستاق والمشروع الحيوي الذي يضم (14) مشروعا ضمن مشروع تطوير العين منها إقامة منتزه ومواقف للحافلات ومدرجات دائرية على شكل قلعة كإطلالة على منبع العين وتطوير موقع الفلج وإقامة مطاعم ومقاه لزوار العين ومحلات تجارية وتحسين منطقة الوادي بالقرب من العين وإقامة مواقف عامة ومسجد ومنصة عرض وتنفيذ كشك واستراحة لزوار العين.

وأضاف محافظ جنوب الباطنة: أما مشروع إنشاء سوق المغسر بولاية المصنعة فيشمل ما يقارب (27) محلا وإضافة /كبرة/ للمناداة لتنظيم العشوائية في البيع على الطرق والشوارع وتتسم المحلات بطابع معماري جميل.

وبين سعادته أن من المشروعات التي تم إسنادها تطوير موقع طوي الحارة وتطوير موقع سوق أبو ثمانية بولاية الرستاق ليكونا حلقة تكاملية في تلك المنطقة تجمع بين سوق الأسماك الجاري إنشاؤه وبين منطقة طوي الحارة التي تعد رافدا اقتصاديا وإنشاء سوق بولاية العوابي وولاية وادي المعاول.

ووضح أنه يتم تنفيذ بعض المرافق الخدمية في المواقع السياحية بولايتي نخل والرستاق حيث شرعت بلدية المحافظة في إضافة بعض المرافق الخدمية متمثلة في دورات مياه عامة وبعض المظلات في بعض المواقع السياحية مثل الخاضة وخبة القعدان ووادي مستل حيث من المؤمل أن تسهم هذه المرافق في رفد المواقع السياحية علما سيتم اضافة المزيد من المرافق في السنوات القادم.

وعن مشروع محطات انتظار الركاب قال إن اقامة محطات انتظار الركاب بولايات المحافظة نهدف من خلالها إلى تنظيم وتهيئة أماكن انتظارالركاب وسيارات الأجرة حيث تأتي هذه المبادرة لتكون ضمن مبادرات المحافظة لتنظيم هذا القطاع وستكون مثل هذه المحطات مزودة بنظام تكييف بطاقة نظيفة متجددة بالطاقة الشمسية.

واختتم سعادته حديثه بمشروع توريد وتركيب أكشاك في ولايات المحافظة والتي تأتي ضمن أولويات بلديات المحافظة لتنظيم هذا الجانب حيث سيتم تركيب ما يقارب (55) كشكًا في ولايات المحافظة تتضمن الطاقة المتجددة النظيفة ومشتملة على تكييف وتجهيزات داخلية ليتسنى فتح المجال للباعة المتجولين لممارسة مثل هذه الأنشطة بطريقة صحية.



Source link