واشنطن ترحب بموقف السعودية الداعم لأوكرانيا


رحبت الولايات المتحدة بمواقف السعودية الداعمة لأوكرانيا، لا سيما في الفترة الأخيرة وعقب قرار تحالف الدول المصدرة للنفط “أوبك +” خفض الإنتاج.

وأشادت متحدثة البيت الأبيض كارين جان بيير، بتصويت السعودية ضد روسيا في الأمم المتحدة، علاوة على تعهدها بتقديم 4 ملايين دولار لدعم عمليات إعادة الإعمار في أوكرانيا والاحتياجات الإنسانية.

وقالت، في تصريحات صحفية مساء أمس الثلاثاء: “لاحظنا أنه بعد قرار تحالف أوبك +، صوتت السعودية ضد روسيا في الأمم المتحدة، وتعهدت بتقديم 4 ملايين دولار لدعم إعادة إعمار أوكرانيا”.

وأشارت إلى أن الرئيس جو بايدن وفريق عمله “سيأخذان وقتهما في تقييم العواقب التي يجب أن تواجهها السعودية، ردا على قرار تحالف أوبك +، الذي تقوده السعودية خفض الإنتاج”.

وفي السياق، تطرق متحدث الخارجية الأمريكية نيد برايس، إلى الموقف السعودي الداعم لأوكرانيا، في إفادة صحفية له، أمس.

وقال برايس إن تلك “الخطوات الداعمة لأوكرانيا لا تعوض قرار خفض الإنتاج المعلن، لكنها جديرة بالملاحظة”.

وأوضح أن الإدارة الأمريكية “ستراقب الوضع لترى ما ستفعله المملكة خلال الأسابيع المقبلة”، مضيفا أن المشاورات في هذا الشأن “ستظهر في النهاية” في قرار الرئيس بايدن.

المصدر / الأناضول



Source link