وزير الصحة: افتتاح مستشفى عائشة بنت حمد العطية يدعم عملية توفير خدمات الرعاية الصحية


قالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة إن افتتاح مستشفى عائشة بنت حمد العطية بالتزامن مع قرب انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 سيلعب دورا رئيسيا في دعم عملية توفير خدمات الرعاية الصحية خلال البطولة، خاصة وأن المستشفى الجديد يعتبر أحد المستشفيات الأربعة التابعة لمؤسسة حمد الطبية والذي خصصت فيه وحدات تقدم رعاية عاجلة على مدار الساعة للحالات الطبية الطارئة غير المهددة للحياة.

المستشفى يتمتع بموقع جغرافي مميز لوقوعه بين استاد البيت واستاد لوسيل أكبر ملعبين تم إنشاؤهما لبطولة كأس العالم

وأشارت سعادتها إلى أن المستشفى يتمتع بموقع جغرافي مميز لوقوعه بين استاد البيت واستاد لوسيل أكبر ملعبين تم إنشاؤهما لبطولة كأس العالم، إلى جانب قدرته الاستيعابية والتجهيزات الطبية والعلاجية المتوفرة فيه وسهولة الوصول إليه من مختلف المناطق لوجوده عند عدة تقاطعات رئيسية، كما سيستقبل المستشفى المرضى والمراجعين من المواطنين والمقيمين بشكل معتاد.

تشغيل تدريجي

وسوف يستقبل مستشفى عائشة بنت حمد العطية العام مع تشغيل المرحلة الأولى من المستشفى، الحالات الطارئة من غير المصابين بالأمراض المهددة للحياة وخصوصا أنه قريب من استاد البيت واستاد لوسيل، حيث يقع المستشفى على التقاطع رقم (47) بطريق الخور الساحلي ويتميز بسهولة الوصول إليه.

وسيتم لاحقا التشغيل التدريجي لخدمات المستشفى خلال الأشهر القادمة والذي يعتبر من أحدث المستشفيات باستخدام أحدث التقنيات والأجهزة وسيخدم أهالي المنطقة والمناطق المختلفة المحيطة، حيث من المقرر أن يقلل من حاجتهم لزيارة مستشفى حمد العام للحصول على خدمة طبية.

وأصبح مستشفى عائشة بنت حمد العطية في منطقة تنبك ثاني أكبر المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية بعد مستشفى حمد العام من ناحية الحجم والقدرة الاستيعابية، والأحدث من ناحية المعدات والأجهزة الطبية حيث تبلغ المساحة الإجمالية للمستشفى 140 ألف متر مربع بينما تبلغ مساحة المبنى 82 ألف متر مربع.

مكونات المبنى

ويتكون المبنى الرئيسي من أربعة أدوار تضم 300 غرفة علاجية بخدماتها، بالإضافة إلى الدور الأرضي الذي يضم 10 مداخل وصالات الاستقبال للأقسام المختلفة ومناطق الانتظار والكافتيريا والمصليات وجميع الخدمات الضرورية لاستقبال المرضى والمراجعين، بالإضافة إلى القبو الذي يضم الخدمات اللوجستية من مختبرات ومطابخ رئيسية وعمليات التعقيم وغيرها.

المبنى الرئيسي يحتوي على قسم طوارئ مقسم إلى ثلاثة أجزاء (نساء وأطفال ورجال) بإجمالي سعة 60 سريرا

ويشتمل المبنى الرئيسي على قسم طوارئ مقسم إلى ثلاثة أجزاء (نساء وأطفال ورجال) بإجمالي سعة 60 سريرا، بالإضافة إلى قسم أشعة متكامل يحتوي على أجهزة التصوير المغناطيسي والمسح المقطعي والأشعة، إضافة إلى مساحات الانتظار ومساحة الإطعام الخاصة بها.

وتضم المرافق الطبية في المستشفى، قسم عمليات متكامل يتألف من 14 غرفة للعمليات الجراحية، بالإضافة إلى 4 غرف عمليات للرعاية اليومية، و96 غرفة علاجية للرجال و48 غرفة علاجية للنساء و48 غرفة بقسم الولادة و15 غرفة للمرضى الداخليين من كبار الشخصيات، بالإضافة إلى 15 سريرا لوحدات المناوبة و40 غرفة علاجية للأطفال و40 سريرا للعناية المركزة للبالغين و28 سريرا للعناية المركزة لحديثي الولادة.

تجهيز المستشفى بأحدث التكنولوجيا الطبية في العالم ويضم 64 عيادة خارجية بأقسامها المتعددة ويتسع لـ1500 موقف سيارات

كما يحتوي المستشفى الذي تم تجهيزه بأحدث التكنولوجيا الطبية في العالم، على مبنى للعيادة الخارجية مكونة من طابق أرضي وأول وتضم 64 عيادة خارجية بأقسامها المتعددة، والصيدلية، بالإضافة إلى وحدة غسيل الكلى بسعة 11 سريرا، ووحدة إعادة التأهيل وإدارة التصوير الطبي.. ويتسع المستشفى الجديد لـ1500 موقف سيارات منها 75 مغطى.

ويتميز مستشفى عائشة بن حمد العطية بتصميمه المعتمد على سهولة الحركة والتنقل بين العيادات الخارجية والمبنى الرئيسي، وكذلك سهولة التنقل بين الأقسام الطبية الداخلية المختلفة مما يخدم المرضى والفرق الطبية في الوقت نفسه، بالإضافة إلى مراعاة دخول الإضاءة الطبيعية إلى الأماكن المتفرقة من المبنى قدر الإمكان، حيث تحقق ذلك كله نتيجة للعمل الدؤوب والمتواصل بين المكتب الهندسي الخاص ومؤسسة حمد الطبية ليراعى في التصميم الاستفادة من الخبرات السابقة بين الطرفين، إذ تم تنفيذ (3) مستشفيات سابقة هي (مستشفى رأس لفان – مستشفى حزم مبيريك – مستشفى مسيعيد)، بالإضافة إلى مراكز صحية وعيادات رئيسية مثل المركز الصحي في المنطقة الصناعية والعيادة الطبية للقرية الآسيوية بالمنطقة الصناعية.

المصدر / الدوحة – قنا



Source link