وزير الصحة الجزائري: المستشفى الجزائري القطري الألماني.. لبنة جديدة في تعزيز التعاون بين البلدين


أكد سعادة السيد عبدالحق سايحي وزير الصحة الجزائري، أن مشروع المستشفى الجزائري القطري الألماني، الذي شهد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأخوه فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، اليوم، حفل إطلاقه، يمثل لبنة جديدة في تعزيز العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع بين البلدين الشقيقين.

وقال سعادة الوزير في تصريح لوكالة الأنباء القطرية “قنا”: إن المستشفى سيعزز المنظومة الصحية في الجزائر، وسيكون نموذجا للعلاقة الطيبة التي تربط بين قطر والجزائر أكثر من كونه استثمارًا اقتصاديًا، مشددًا على متانة العلاقات الثنائية، وتعاونهما الممتد عبر عقود من الزمن.

وأضاف سعادته: “هذه ربما الثمرة الأولى في الجزائر في المجال الصحي، لكن إسهامات قطر في الجزائر كثيرة.. وسيساهم هذا المشروع في تعزيز العلاقات بين البلدين، وهذا طبيعي، ولكن الأهم أنه سيسهم في تعزيز التعاون العربي العربي، وأيضا مدى إمكانية أننا ننهض بالمجتمع العربي في هذا الإطار.. أظن أن قطر كانت سباقة في هذا المجال”.

وأوضح سعادته، أن المستشفى يمثل ثمرة للعلاقة الطيبة بين قطر والجزائر، وهو المشروع الأول من نوعه في المجال الصحي، لافتا إلى وجود استثمارات متعددة ومتنوعة لدولة قطر في الجزائر، حيث حقق التعاون بين الجانبين في المجال الاقتصادي وبقية المجالات الأخرى نجاحًا كبيرًا.

وزير الصحة الجزائري: مشروع المستشفى الجزائري القطري الألماني سيقدم العلاج للعديد من الحالات المستعصية التي كانت تتلقى علاجًا بالخارج 

كما أشار سعادة وزير الصحة الجزائري إلى أن سعة المستشفى تبلغ 400 سرير، وسيقدم العلاج للعديد من الحالات المستعصية التي كانت تتلقى علاجا خارج الجزائر، مبينا أن المرجعية في المستشفيات ليست بعدد الأسرة، وإنما بالتكنولوجيا الطبية.

وتابع سعادته: “سيكون المستشفى كافيا، من خلال التخصصات التي يقدمها والمتخصصين العاملين فيه، للحد من إرسال المرضى الجزائريين للخارج، وهذا من الإيجابيات الكبيرة التي سيجنيها نظامنا من خلال الاستثمار في مشاريع من هذا القبيل”، لافتا إلى أن قانون الاستثمار الجديد، الذي وقع إقراره مؤخرا في الجزائر، سيعزز ويسهل ويفتح شراكة واسعة في كل مجالات الاستثمار بكل أصنافه وميادينه، وقد يكون أيضا خاصا بالاستثمار في قطاع الصحة.

ومن جهة أخرى، أشاد سعادة وزير الصحة الجزائري، بالنهضة الكبيرة التي تشهدها دولة قطر في مختلف المجالات، معبرا عن اعتزاز بلاده وفخرها بما حققته قطر من إنجازات.

وقال سعادته في هذا الصدد: “نحن فخورون بما يجري في قطر من إنجازات وتطور كبير في المجال الاقتصادي، وهو ما يدل على أن إخواننا في قطر عازمون على التحدي.. وقد أثبتوا ذلك”.

كما أشاد سعادة السيد عبدالحق سايحي باستعدادات قطر لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، مؤكدا أن “البطولة ستكون مميزة، وفي صالح دولة قطر والجزائر أيضًا”، مثنيًا على نجاح قطر في تنظيم بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 العام الماضي، والتي توجت بها الجزائر.

المصدر / الجزائر – قنا



Source link