وزير الصحة: المراكز الصحية الجديدة تضمن حصول الجميع على الرعاية المناسبة


قالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة، إن افتتاح مركز المشاف الصحي اليوم، يؤكد الحرص على تلبية الاحتياجات الصحية وضمان حصول أفراد المجتمع على الرعاية الصحية المناسبة في الوقت والمكان المناسبين.

وأوضحت سعادتها، أن خطة افتتاح المراكز الصحية الجديدة في الدولة تراعي التوزيع الجغرافي والكثافة السكانية لكافة مناطق الدولة، مشيرة إلى أن وزارة الصحة العامة وشركاءها يعملون من خلال الإستراتيجية الوطنية للصحة التي تركز على نظام الرعاية المتكاملة، وتعزيز الرعاية الأولية باعتبارها نقطة الاتصال الأولى لأفراد المجتمع مع النظام الصحي، مع التطوير المستمر لنوعية الخدمات المقدمة لتلبية احتياجات المرضى وضمان حصولهم على رعاية صحية جيدة منسقة وفي بيئة مهنية آمنة ووفق أفضل المعايير.

بدورها، قالت الدكتورة مريم علي عبدالملك مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، إن الإستراتيجية الوطنية للرعاية الصحية الأولية تلتزم بتمكين المريض من الحصول على خدمات رعاية صحية أولية ذات جودة عالية وبشكل أسرع، مما يحوز على مستوى رضا المرضى والمراجعين.

وأضافت، أن مركز المشاف الصحي تم تزويده بجميع المتطلبات اللازمة لتقديم مستوى متميز من الخدمات الصحية والطبية على الوجه الأمثل.

د. مريم عبدالملك: توزيع الخدمات بالمراكز الصحية يتم وفق خطط موضوعة تتماشى مع الإستراتيجية المؤسسية والرؤية المستقبلية واحتياجات المرضى والمراجعين

وأشارت إلى أن توزيع الخدمات في المراكز الصحية يتم وفق الخطط الموضوعة وبما يتماشى مع الإستراتيجية المؤسسية والرؤية المستقبلية واحتياجات المرضى والمراجعين، موضحة أن مركز المشاف الصحي متاح لسكان المناطق رقم 90 و94 و 98 (الوكرة، المشاف، جنوب الوكرة) وذلك تبعا للعنوان الوطني المسجل

وتبلغ الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمركز الصحي الجديد نحو 35 إلى 50 ألفا، ومن المتوقع تسجيل 20 ألف مراجع في السنة الأولى للمركز، وبافتتاحه وصل عدد المراكز الصحية التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إلى 30 مركزا صحيا.

ويقع مركز المشاف الصحي على مساحة تبلغ نحو 22931 مترا مربعا، ويتضمن العديد من العيادات العامة والتخصصية، بالإضافة إلى العديد من المرافق والخدمات المساندة الأخرى وتتوفر فيه كافة الخدمات الأساسية، ومنها خدمات طب الأسرة، ومتابعة الحمل وما بعد الولادة والطفل السليم والتحصينات الدورية والمرأة السليمة وعيادة الأمراض غير الانتقالية والإقلاع عن التدخين والأمراض الانتقالية وتحصينات السفر وعيادات الأسنان واستشارات صحة الأم والطفل والفحص الصحي الدوري، إضافة إلى عيادتي أخصائي التغذية والتثقيف الصحي، إلى جانب عيادة العيون، وعيادة الأنف والأذن والحنجرة، وعيادة الجلدية، وخدمات السمعيات والبصريات.



Source link