يمتلكهما مارادونا وباتيستوتا.. ميسي يطارد رقمين قياسيين في مونديال قطر | رياضة


ينتظر أن تكون كأس العالم 2022 في قطر آخر مونديال يشارك فيه نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يتطلع لتحقيق أول لقب عالمي في مسيرته الكروية اللافتة وإهداء بلاده لقبا غاب عن خزائن منتخب التانغو منذ التتويج بمونديال المكسيك 1986 بقيادة الأسطورة دييغو مارادونا.

ووفقا لما أورده تقرير نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية سيكون مونديال قطر فرصة لميسي، ليس فقط للتتويج بكأس العالم، بل أيضا لتحقيق أرقام قياسية وإنجازات شخصية أخرى مع منتخب بلاده، وذلك في عدد المباريات وعدد الأهداف ضمن نهائيات كأس العالم.

ولا يزال الرقم القياسي لعدد المباريات التي يخوضها لاعب أرجنتيني في نهائيات كأس العالم بحوزة الأسطورة مارادونا، الذي شارك في 4 دورات: 1982 و1986 و1990 و1994، وخاض 21 مباراة آخرها كان أمام منتخب نيجيريا في 25 يونيو/حزيران 1994، وهي المباراة التي ثبت خلالها تعاطي مارادونا مواد محظورة، وكانت آخر عهد له بالمونديال لاعبا.

مباراة الأرجنتين ونيجيريا ضمن الدور الأول من مونديال 1994 شهدت آخر ظهور للأسطورة مارادونا في كأس العالم لاعبا (رويترز)

وخلال تلك النسخة التي احتضنتها الولايات المتحدة الأميركية، توقفت مشاركة مارادونا عند مباراتين، بما أنه لم يشارك في مباراة بلغاريا ضمن الجولة الأخيرة للدور الأول ومواجهة رومانيا ضمن الدور ثمن النهائي.

أما ليونيل ميسي، أقرب الملاحقين للأسطورة الراحل مارادونا، فيستعد للمشاركة في المونديال للمرة الخامسة، وذلك بعد أن كان حاضرا مع منتخب التانغو في دورات: 2006 و2010 و2014 التي بلغ فيها النهائي وخسر اللقب أمام ألمانيا (صفر-1) و2018.

وعندما يشارك في مباراة الأرجنتين والسعودية، ضمن الجولة الأولى من الدور الأول بمونديال قطر، في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، سيكون ميسي الأرجنتيني الوحيد الذي يشارك في 5 دورات نهائية للمونديال، لكن ليس هذا فقط، إذ سيخوض مباراته رقم 20 في النهائيات، أما إذا لعب كل مباريات دور المجموعات فسيكسر رقم مارادونا ويصبح أكثر لاعب حمل قميص الأرجنتين في كأس العالم برصيد 22 مباراة، حسب ما أوردته “ماركا”.

شارك الأسطورة ميسي مع الأرجنتين في 4 نسخ من المونديال أعوام: 2006 و2010 و2014 و2018 (غيتي)

رقم باتيستوتا في خطر

وتضيف الصحيفة الإسبانية أنه بجانب مطاردة إنجاز مارادونا في سباق عدد المباريات مع الأرجنتين في كأس العالم، سيكون إنجاز المهاجم السابق غابرييل باتيستوتا هدفا للبولغا، الذي يعد أفضل هداف أرجنتيني في المونديال برصيد 10 أهداف سجلها في 3 نسخ: 1994 و1998 و2002.

وتبدو أرقام باتيستوتا هداف الأرجنتين وأيقونة فيورنتينا الإيطالي سابقا مهمة ليست سهلة ليحطمها ميسي في مونديال قطر 2022، إذ إن نجم باريس سان جيرمان يملك 6 أهداف حاليا في نهائيات كأس العالم مع منتخب بلاده، ويحتاج 4 أهداف لمعادلة رقم باتيستوتا.

أما إذا سجل ميسي 5 أهداف فسيكون أفضل هداف في تاريخ مشاركات الأرجنتين في المونديال، وصاحب أكبر عدد من المباريات، وذلك بجانب الإنجازات الأخرى مع منتخب “بلاد الشمس الباسمة”، كأكثر لاعب يخوض المباريات الدولية برصيد 164 مباراة وأفضل هداف في تاريخ المنتخب برصيد 90 هدفا.

غابرييل باتيستوتا (يمين) هداف الأرجنتين التاريخي في نهائيات كأس العالم برصيد 10 أهداف في 3 نسخ (رويترز)

 

 



Source link