12 سبباً تجعل من بودابست “أرض العجائب الشتوية” في موسم الأعياد 2022 – الشبيبة


دبي – ش

تتمتع بودابست عاصمة هنغاريا بتاريخ عريق، وتعتبر مقصداً سياحياً وعلاجياً بحماماتها الاستشفائية ومنتجعاتها الصحية وهندستها المعمارية المميزة. وسواء كان السفر لبودابست بقصد التعرف على الجوانب الثقافية والفنية المزدهرة فيها أو لتجربة أطايب المطبخ الهنغاري المحلي، فإن العاصمة الهنغارية تمثل وجهة مثالية على مدار العام لعشاق السفر والاستكشاف.

وبالرغم من ذلك، تكشف بودابست عن نفسها من نوفمبر إلى ديسمبر 2022 كأرضٍ للعجائب الشتوية لزوارها من الشرق الأوسط، لتكون هذا الشتاء مفتوحة بالكامل لتقديم تجربة سفر وإقامة غنية ومميزة يصعب نسيانها.

إليكم أهم 12 سببًا تجعل من بودابست وجهة محببة للسفر هذا الشتاء 2022:

سوق عيد الميلاد في ساحة فوروسمارتي

لن يكتمل الشتاء في بودابست بدون زيارة أسواق عيد الميلاد الشهيرة والكثيرة المنتشرة في أنحاء المدينة. سوق عيد الميلاد في ساحة فوروسمارتي هو الأكبر في بودابست حيث يغتسل سوق الكريسماس هناك بأضواء متلألئة وزينة وزخارف عيد الميلاد. وسيظل سوق الكريسماس هذا العام مفتوحًا من 4 نوفمبر وحتى 31 ديسمبر 2022. تذوقوا أطباق عيد الميلاد التقليدية الأشهر في هنغاريا كالملفوف المحشو وحساء السمك والكعكة المدخنة، أو اشتروا لأحبائكم ولأنفسكم الهدايا الجميلة المصنوعة يدويًا بأيدي الحرفيين والسيدات الهنغاريات. هناك الكثير من عروض الدمى الاحتفالية التي تقام على مدار اليوم والأمسيات الساحرة والرسومات الفنية والألعاب للأطفال والتي تعكس روح المناسبة والمكان.

سوق الكريسماس بازيليكا

سوق عيد ميلاد واحد لا يكفي أبدًا، ولحسن الحظ فإن سوقاً آخر لعيد الميلاد سيكون موجوداً بجوار ساحة فوروسمارتي وسيكون جاهزاً للاستكشاف. يقع هذا السوق عند سفح ثاني أطول مبنى في بودابست وهو البازيليكا. ومع البازيليكا كخلفية، كونوا مستعدين للالتقاط صور رائعة ومشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي. وبالإضافة لبائعي المواد الغذائية والتجار الذين يقدمون القطع الفنية والمصنوعات الحرفية الخاصة بهذه المناسبة، تم أيضًا إنشاء حلبة للتزلج على الجليد لتضيف المزيد إلى هذا المشهد الساحر لأرض العجائب الشتوية، بودابست.

حلبات التزلج على الجليد حول بودابست

التزلج على الجليد هو تقليد عيد الميلاد لسكان بودابست المحليين حيث توجد حلبات للتزلج في جميع أنحاء المدينة، أشهرها حلبة التزلج الواقعة أمام قلعة فاجدا هونياد الشهيرة في سيتي بارك، والتي يفضل زيارتها وتجربتها مساءً. القلعة مضاءة بشكل جميل، والهواء معطر بالكامل برائحة الكستناء المحمصة التي تنبعث من منصة الشواء بجانب حلبة التزلج. سيكون بإمكان الزوار استئجار الزلاجات بسهولة في الموقع والاحتفال بعيد الميلاد برفقة السكان المحليين.

نصيحة مجرب 1: جربوا التنزه على طول شارع أندراسي المتلألئ بالأضواء الجميلة، والذي ينتهي عند هيروز-سكوير وحلبة التزلج في ستي بارك.

نصيحة مجرب 2: إذا كنتم ترغبون بتجربة حلبات تزلج أخرى، فهناك أيضًا حلبات تزلج احتفالية في الساحات الرئيسية في منطقتي أوبودا وأويبست.

تجولوا في المدن الرئيسية حول بودابست (غودولو وسانداتري)

لا تقتصر احتفالات نهاية العام على العاصمة بودابست فقط، بل توفر أماكن قريبة من بودابست أيضًا فرصة رائعة لاكتشافات جديدة واحتفالات مبهجة في كل من غودولو وسانداتري. تأسر ساندراتي الجميع بمقاهيها ومطاعمها الشاعرية وتستضيف سوقًا لعيد الميلاد ومتحفاً لعيد الميلاد. في حين تحتضن غودولو قلعة بودا التاريخية وبيت كريسماس هاوس، وكلاهما يعتبران من أشهر مراكز الجذب السياحي التي يمكن لجميع أفراد العائلة زيارتها

حمامات بودابست الحرارية الأكثر إثارة

بعد يوم من المشي في المدينة وأسواق عيد الميلاد، سيكون من الرائع أن تعرفوا بأن الاسترخاء وتجديد الحيوية والشباب ليس بعيدًا عن بودابست؛ وذلك بفضل المنتجعات الصحية والحمامات الحرارية الكثيرة ذات الشهرة العالمية. يوجد أكثر من 1500 ينبوع حراري منتشر في جميع أنحاء هنغاريا، ولكل منها خصائصه المميزة والفريدة في تجديد الشباب والتعافي الروحي والجسدي. يعتبر سبا سيشيني، أكبر منتجع حراري فريد من نوعه في بودابست ويتميز بباحاته الخارجية الكبيرة. أما سبا روداس، فهو أحد أقدم وأشهر الحمامات في بودابست ويقع عند سفح هضبة غيليرت ويضم مسبح ساخن على السطح ويوفر إطلالات بانورامية خلابة على المدينة.

تزلجوا في نورمافا

تقع نورمافا على جانب بودا من المدينة، وهي بقعة مشهورة للمشي لمسافات طويلة تقدم واحدة من أجمل المناظر الطبيعية الشتوية الثلجية. بالإضافة لاستمتاعكم بنزهة منعشة، إذا كنتم محظوظين بما يكفي لزيارة هنغاريا عند تساقط الثلج، يمكنكم أيضًا الذهاب للتزلج وتناول الفطائر المحلية الصنع وحتى الذهاب إلى برج المراقبة على هضبة يانوس، حيث تغري الكستناء المحمصة زوارها برائحتها العطرية الشهية. كما يوجد هنا مكان مخصص للعب الأطفال. وكأي رحلة إلى نورمافا فإن زيارة مخبز ومتجر ساموس سيكولاتاس باتسيري سيكون النهاية المثالية لهذه الرحلة في نورمافا.

ترام عيد الميلاد بأضوائه المتلألئة

ترام عيد الميلاد في بودابست يحظى بشعبية كبيرة لدى سكان المدينة. الترام المغطى بأضواء براقة ومتلألئة يجول في جميع أنحاء المدينة ويظهر فقط في الفترة التي تسبق عيد الميلاد وهو مثالي “للحظة إنستغرامية” خالدة.

قلعة بودا والتنزه على الثلج

هناك القليل من الأشياء أجمل من التجول حول قلعة بودابست في هذا الوقت من العام. التنزه في الشوارع المرصوفة بالحصى المغطاة بالثلوج، والاستمتاع بمشاهد قلعة بودا وكنيسة ماتياس، بالإضافة لساحة ركوب الخيل التي تم تجديدها مؤخرًا وساحة سانت ستيفن، من الأفضل أن تتوجوا فترة الصباح أو بعد الظهيرة بزيارة إلى أقدم محل حلويات في هنغاريا اسمه روسورم للتلذذ بكعكة شهية مع كوب شاي ساخن أو قهوة ساخنة.

نصيحة مجرب: على الرغم من الإغلاق المؤقت لجسر تشين الشهير لا يزال بإمكانكم الاستمتاع بإطلالة جميلة على المناظر الطبيعية الشتوية عبر ركوب القطار الجبلي المائل من جسر تشين إلى قلعة بودا.

التسوق في عيد الميلاد في العاصمة الهنغارية

عيد الميلاد هو وقت تدليل النفس وتدليل الأحبة مع الهدايا والمفاجئات السعيدة. دائمًا ما يكون التسوق في بودابست رائعًا، ولكن في فترة الكريسماس، هناك عروض لا حصر لها. بإمكانكم شراء سلع وحقائب ومنتجات مصنوعة يدويًا من الحرفيين الهنغاريين والسيدات الهنغاريات. كما يوجد في ساحة فوروسمارتي شارع الموضة فاشن ستريت وشارع فاسي المعروف لدى السكان والزوار حيث تصطف ماركات الأزياء الراقية والبوتيكات واحدة تلو الأخرى على جانبي الشارع. أما للباحثين عن العلامات التجارية الفاخرة، فإن شارع أندراسي هو المكان المناسب. يمكنكم العثور في هذا المكان على أحدث العروض وتشكيلات الأزياء من العلامات التجارية الأشهر عالمياً. وبالإضافة لإثارة وبريق الموضة، فإن شارع أندراسي يكون مضاءً أيضاً بشكل مبهج في موسم الأعياد.

عيد الميلاد في دار الأوبرا

لطالما كانت معزوفة كسارة البندق لتشايكوفسكي جزءًا أساسيًا من احتفالات عيد الميلاد في دار الأوبرا الهنغارية. يستمر رقص الباليه الخيالي في إبهار الجماهير عامًا بعد عام. وبما أن دار الأوبرا خضعت مؤخرًا لتجديدات واسعة النطاق فإنه من المتوقع من أي وقت مضى أن تكون تجربة هذا العام ساحرة ومميزة أكثر من أي وقت مضى.

مقاهي بودابست المذهلة

تحظى المقاهي في بودابست بشهرة عالمية مستحقة، سواء قصدتموها كاستراحة خلال تجولكم في أسواق الكريسماس، أو رحلات التسوق، أو حتى خلال جولات المشي في المدينة، يمكن للزوار دائمًا إدراج مقاهي بودابست على جدولهم في العاصمة الهنغارية والتي تعتبر تجربة منفردةً بحد ذاتها. الكعك اللذيذ، والوجبات الخفيفة، والقهوة، والشاي، والشوكولاتة الساخنة والكثير من المشتهيات يتم تقديمها في أكثر الأماكن روعة وشاعرية. إذا كان وقتكم محدودًا، فتأكدوا على الأقل من تضمين مقهى نيويورك في جدول الزيارة، والذي يمكن القول بأنه أحد أجمل المطاعم في بودابست.

رحلة عشاء بحرية على نهر الدانوب

أفضل طريقة لتجربة العديد من العجائب المعمارية في بودابست هي من نهر الدانوب الذي يمر عبرها مباشرةً. وأفضل طريقة للقيام بذلك هي عبر حجز رحلة عشاء على متن قارب فاخر. مع كل معالم بودابست المزخرفة والمضاءة لهذا الموسم، وموسيقى البيانو الحية، فإن بودابست مستعدة لإبهاركم بعشاء احتفالي فاخر يبقى في الذاكرة لسنوات وسنوات.



Source link