416 مليون ريال عُماني حجم الاستثمارات بالمنطقة الحرة بصحار – الشبيبة


الشبيبة – العمانية 

 تواصل المنطقة الحرة بصحار تأكيد مكانتها بصفتها مركزًا لوجستيًّا وصناعيًّا متكاملًا يوظف أحدث التقنيات العالمية ويتبع أعلى معايير الاستدامة في أنشطته المختلفة، الأمر الذي يتماشى مع الأهداف المرسومة في “رؤية عُمان 2040”.

ووضح عمر بن محمود المحرزي الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصحار أن حجم الاستثمارات في المنطقة يبلغ حوالي 416 مليون ريال عُماني، مشيرًا إلى أن عدد الشركات القائمة بالمنطقة يبلغ 223 شركة في قطاعات مختلفة كالمعادن والبتروكيماويات والصناعات الدوائية والغذائية والخدمات اللوجستية وغيرها بحجم إشغال يصل إلى 75 بالمائة.

وقال الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصحار لوكالة الأنباء العُمانية إن المنطقة وقعت خلال العام الجاري على 9 اتفاقيات تمثلت في إنشاء مخزنين و5 مصانع واتفاقيتي توسعة، موضحًا أن المنطقة تعد أحد أهم الداعمين لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في سلطنة عُمان، حيث وفرت أكثر من 3 آلاف فرصة وظيفية مباشرة بنسبة تعمين تبلغ 45 بالمائة.

وأضاف أن المنطقة الحرة بصحار أصبحت الوجهة الأولى للاستثمار الأجنبي بفضل موقعها الاستراتيجي وما تقدمه للمستثمرين من قائمة متكاملة المزايا والحوافز، وتضم مستودعات صُممت بأعلى المعايير ومكاتب تجارية ووفرة من الأراضي لتشجيع المستثمرين على إقامة مشروعاتهم ونمو أعمالهم.

وأشار إلى أن الشركات القائمة في المنطقة الحرة تحظى بإعفاء كامل من الرسوم على الاستيراد والتصدير وإعفاء من ضريبة الدخل وملكية أجنبية بنسبة 100 بالمائة، إضافة إلى الحصول على كل التصاريح المطلوبة والتراخيص والتأشيرات من خلال منصة المحطة الواحدة لتحقيق النمو المستدام بكل سهولة ومرونة، وتقدم خدمة التخليص الجمركي المتاحة على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع وممر للنقل الجمركي بين الميناء والمنطقة الحرة ما يسمح بوصول البضائع إلى وجهتها في أقل من 14 دقيقة.

ووضح أن المنطقة الحرة بصحار ستشهد وضع حجر الأساس لمصنع إنتاج ثاني أكسيد التيتانيوم غدًا /الأحد/ الذي يعد خطوة كبيرة نحو تحقيق علامة فارقة في قطاع التعدين والتنويع الاقتصادي لسلطنة عُمان باستثمار قدره 40 مليون ريال عُماني، حيث سيقوم صحار تيتانيوم في المرحلة الأولى للمشروع بصناعة المادة الأولية لمعدن التيتانيوم (مادة التيتانيوم سلاج) على مساحة 160 ألف متر مربع وبطاقة إنتاجية تصل إلى 150 طن سنويًّا من مادة السلاج وحجم مناولة في ميناء صحار يصل إلى 538 ألف طن سنويًّا.

وأشار إلى أن معدن التيتانيوم يستخدم في شتى الصناعات كصناعة الطائرات والسفن والمركبات والمعدات الطبية والأدوات الرياضية وغيرها، كما أن المشروع سيفتح أبوابا عديدة في قطاع تصنيع المنتجات المعدنية ما سيسهم في زيادة معالجة المعادن الخام في سلطنة عُمان وإيجاد قيمة اقتصادية لها.

كما ستشهد المنطقة الحرة بصحار تدشين أول مصنع في سلطنة عُمان لتكليس الفحم النفطي، وهو مشروع مشترك بين شركة سانفيرا للكربون، وشركة المتحدة للأعمال التجارية والشركة العُمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية (تنمية).

ويقع المصنع في المنطقة الحرة في صحار على مساحة 18 هكتار وتبلغ سعته الإنتاجية 500 ألف طن سنويًّا مع إمكانية زيادتها إلى 750 ألف طن متري سنويًّا عند تشغيله بالكامل، بإجمالي استثمارات تقارب 60 مليون ريال عُماني إذ يعد أحدث إضافة إلى مجمع صناعة المعادن المتنامي في المنطقة الحرة ومركزًا للعديد من رواد قطاع الصناعة في العالم.

كما عززت شركة سانفيرا للكربون استثماراتها في المنطقة الحرة بصحار من خلال توقيع اتفاقية في وقت سابق من العام الجاري لتوسيع عملياتها على 7.4 هكتار إضافية تضاف لموقع الشركة باستثمار يقدر بـ 20 مليون ريال عُماني.

وسيتم استخدام مساحة 3.7 هكتار في إنتاج أنودات الكربون اللازمة لعمليات صهر الألمنيوم، بينما سيتم استغلال المساحة المتبقية في تخزين المواد الخام والمنتجات النهائية وبذلك ستصل استثمارات الشركة في المنطقة الحرة إلى 77 مليون ريال عُماني على مساحة إجمالية تقدر بـ 25.4 هكتار.



Source link