مصر وقطر توقعان مذكرات تفاهم في مجالات الاستثمار والموانئ

وقعت مصر وقطر، اليوم الأربعاء، ثلاث مذكرات تفاهم خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للدوحة التي تستمر يومين، بحسب بيان صادر عن القصر الرئاسي.

وبحسب البيان، وقع الصندوق السيادي المصري للاستثمار والتنمية مذكرة تفاهم مع جهاز قطر للاستثمار ووزارة التضامن الاجتماعي ووزارة التنمية الاجتماعية في قطر، ووقعت مذكرة تفاهم في مجال الشؤون الاجتماعية. كما وقع البلدان مذكرة تفاهم للتعاون في قطاع الموانئ. الأولى كانت بدعوة من الأمير تميم بن حمد آل ثاني المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، وقال إن أمير قطر يعقد اجتماعا مع الرئيس السيسي في ديوان الأمير، وتم التأكيد على الدوحة خلال الاجتماع، وقطر حريصة على تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات. من خلال زيادة الاستثمارات القطرية في مصر والاستفادة من فرص الاستثمار هناك.

وشدد الرئيس السيسي أيضا على أن مصر منفتحة على تعميق العلاقات الثنائية مع قطر على جميع المستويات ودفعها إلى مجالات سياسية وأمنية واقتصادية وتجارية أوسع.

ومن هذا المنطلق، التقى الرئيس المصري، الأربعاء، بممثلي جمعية رجال الأعمال القطريين، وأكد خلال الاجتماع حماس مصر لتطوير شراكات اقتصادية وتجارية واستثمارات مشتركة مع مجتمع الأعمال والشركات القطرية في الفترة المقبلة. المساهمة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في البلدين. هذا في إطار الإجراءات المشتركة لتعظيم الصالح العام والاستفادة القصوى من الفرص المتاحة.

أعرب رجال الأعمال القطريون عن رغبتهم في مناقشة إمكانية تعظيم التعاون بين البلدين الشقيقين، خاصة في مصر حيث توجد العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة، خاصة في مجالات الطاقة المتجددة، والسياحة، والبناء، والتطوير العقاري، والزراعة، والصناعة، والرعاية الصحية. بيان من القصر الجمهوري.